الرئيسية 10 الأخبار 10 219.4 مليارا دخل السعودية من السياحة في 2020

219.4 مليارا دخل السعودية من السياحة في 2020

image

بلاغ – إبراهيم المسند

يسلط احتلال السعودية المركز 42 عالميا من إجمالي 180 دولة في الجاذبية السياحية لعام 2014 – 2015، وفقا لتقرير مؤسسة بلوم الإسبانية الاستشارية، الضوء على التوقعات المستقبلية لهذا القطاع الذي تسعى السعودية لتطويره وإدخاله بشكل فعال في منظومة تنوع روافد الدخل الوطني.
وتشير العديد من الأبحاث من عدة جهات معنية بالسياحة إلى أن الإنفاق السياحي في السعودية سوف ينمو إلى 219.4 مليارا ريال بحلول 2020، وأن إجمالي عدد الرحلات السياحية فيها سيصل إلى 86.1 مليون رحلة في نفس العام.

وفقا لتصنيف قوة العلامة التجارية للدول بناء على الجاذبية السياحية لعام 2014 – 2015 والصادر عن مؤسسة بلوم الإسبانية الاستشارية حازت السعودية مستوى جيدا جدا (BBB)، ويتوافق هذا التصنيف مع توقعات دراسة أجرتها شركة « بيزنس مونيتور انترنا شيونال» التي تشير إلى أن تقدم السعودية في 2015 ما يقدر بنحو 381 ألف غرفة فندقية جديدة، وهذا يمثل زيادة قدرها 63% من رصيد الغرف المتاحة مقارنة بعام 2010.
من جهته توقع المجلس العالمي للسفر والسياحة أنه بحلول 2021 ستجتذب السعودية نحو 26.6 مليون سائح عالمي بزيادة أكثر من 6% سنويا وتحصيل نحو 38.2 مليار ريال من قدوم الزوار.
الخطة حتى 2020
تعتمد التوقعات بمستقبل السياحة في السعودية على ما تتبناه الاستراتيجية العامة للتنمية السياحية الوطنية حتى 2020، والتي تشير إلى ارتفاع عدد الرحلات السياحية المحلية والوافدة من 65.1 مليون رحلة في عام 2000 إلى 141.1 مليون رحلة في نهاية الخطة بحلول 2020، ويتضمن العدد 128 مليون رحلة وافدة، وخصوصا من دول الخليج العربي والدول العربية والإسلامية الأخرى.
يصاحب ذلك ارتفاع في معدل نفقات السياح المحليين إلى 78.3 مليار بحلول 2020، في حين ستزداد نفقات السياح القادمين من الخارج 12.8 مليار ريال في 2020، وبالتالي يتوقع أن يزداد حجم نفقات السياح في السعودية إلى 101.3 مليار ريال في 2020.

سينتج عن النمو المتوقع في السياحة نحو 807.7 ملايين ليلة يقضيها السياح بحلول 2020، ولاستيعاب هذا العدد الكبير المتوقع للسياحة ينبغي توفير 48 ألف غرفة إضافية، ستكون في الغالب في فنادق جديدة، إضافة إلى الحاجة لزيادة قدرة استيعاب الشقق المفروشة، ويوفر هذا فرصا مربحة يتوقع من القطاع الخاص أن يستثمرها.
توقع مركز المعلومات والأبحاث السياحية ماس أن يرتفع حجم فرص العمل لقطاع السياحة في 2015 إلى 1.1 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة، وإلى 1.5 مليون وظيفة في 2020 على أقل تقدير، وذلك في حال تم البدء بالعمل على المشروعات الكبرى المرتقبة والمقدر قيمتها بنحو 290 مليار ريال بما فيها مشاريع السكك الحديدية والمتوقع أن تعود بالنفع الكبير على بنية الاقتصاد الوطني بشكل خاص.

ووفقا لمركز المعلومات والأبحاث السياحية «ماس» سيصل حجم الاستثمارات السياحية في قطاعي الفنادق والوحدات السكنية المفروشة إلى نحو 97.5 مليار ريال في 2020.
وأن ترتفع الرحلات السياحية بنهاية 2020 إلى 62.4 مليون رحلة في مقابل نح 33.8 مليون رحلة في 2010 أي بزيادة تقدر بنحو الضعف تقريبا، وأن يصل عدد الرحلات الوافدة للمملكة إلى 20.6 مليون رحلة بنهاية 2020 وأن يصل إجمالي رحلات المسافرين الداخلية سواء المحلية والوافدة إلى 83 مليون رحلة.
كما يتوقع أن يرتفع عدد الغرف الفندقية إلى 187.78 غرفة وعدد الوحدات السكنية المفروشة إلى 185.90 وحدة عام 2020، فيما يتوقع أن تبلغ متطلبات الطاقة الاستيعابية لمرافق الإيواء والغرف الفندقية ووحدات الشقق المفروشة إلى 372.190 غرفة خلال العام نفسه .

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.