الرئيسية 10 الأخبار 10 المخلوع يتعزّى بمهاجمة هادي بعد عودة بحّاح لعدن

المخلوع يتعزّى بمهاجمة هادي بعد عودة بحّاح لعدن

image

بلاغ – متابعات

يبدو أن وصول رئيس الحكومة اليمنية خالد بحاح السبت 1 أغسطس في زيارة إلى عدن على متن طائرة عسكرية سعودية بعد أن أحكمت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي سيطرتها عليها بطرد الحوثيين إثر معارك استمرت ٤ أشهر، أفقدت الرئيس المخلوع علي عبدالله صوابه، إذ رأى فيها تهديدا لوجوده، وإيذانا بإعادة الشرعية لكامل مناطق اليمن، وبالتالي لم تكن حيلته إلا شن هجوم حاد على الرئيس عبدربه هادي مؤكدا أنه لن يكون له مكان في اليمن.

وقال صالح بحسب هافنغتون بوست عربي إن العلاقات بينه وبين مسؤولين أمريكيين في الحزبين الجمهوري والديمقراطي لا زالت قائمة، لكنه اعتبر أن الحل في اليمن لن يكون إلا في إطار الأمم المتحدة وحوار بين الأطراف اليمنية برعاية روسية.

وحكم علي عبد الله صالح اليمن في الفترة من ١٩٧٨ وحتى ٢٠١٢ حين أطيح به بثورة شعبية، ثم حظى بحصانة من الملاحقة القضائية بعد تركه الحكم وفقا لمبادرة خليجية رعتها السعودية.

وفي عام ٢٠١٤ فرض “مجلس الأمن الدولي” التابع للأمم المتحدة عقوبات على صالح ونجله واثنين من كبار القادة العسكريين الحوثيين لاتهامهم بتهديد السلام والاستقرار في اليمن، وتم وضعهم في قائمة المنع من السفر إضافة إلى تجميد أصولهم، وقامت الولايات المتحدة بدورها بمنع الشركات الأمريكية من التعامل معهم وتجميد أصولهم المالية أيضا.

وشمل قرار مجلس الأمن حظر توريد الأسلحة والعتاد ووسائل النقل العسكرية للمشمولين في القرار ومن يعملون لصالحهم، وطالب القرار الدول المجاورة بتفتيش الشحنات المتجهة إلى اليمن في حال ورود اشتباه بوجود أسلحة فيها.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.