الرئيسية 10 الأخبار 10 خطأ طبي في عملية استئصال “اللوزتين” يؤدي لبتر يد فتاة بعسير

خطأ طبي في عملية استئصال “اللوزتين” يؤدي لبتر يد فتاة بعسير

image

بلاغ – خالد الأحمري

أدى خطأ طبي في عملية لاستئصال “اللوزتين” بمستشفى محايل عسير العام إلى بتر يد فتاة تدعى زينة إبراهيم عمرها 28 عاماً، وكاد الخطأ أن ينهي حياتها بعد توقف قلبها، إلا أن الأطباء تمكنوا من إجراء إنعاش قلبي لها.

وكانت زينة أدخلت غرفة العمليات بمستشفى محايل عسير في رجب من العام الماضي، وقد أخبرهاش الطبيب بأن العملية لن تستغرق أكثر من عشر دقائق، إلا أنها بقيت داخل غرفة العمليات من التاسعة صباحاً حتى السادسة مساءً، لتدخل بعدها الإنعاش الصناعي بسبب توقف القلب، ووضعت ضمادات على ذراعها اليسرى لأسباب لا تعلمها، كما ظهر ماء في الرئة وارتفاع في الضغط، وذلك خلال 48 ساعة من إجراء العملية.

وتتابع الفتاة، أنها انتقلت بعد ذلك إلى مستشفى أبها المركزي، لإجراء عملية أخرى في اليد اليسرى بعد أن أصيبت يدها بالضمور، ثم انتقلت إلى مستشفى الملك فهد لإجراء عملية لبتر اليد، وطلبوا تقريراً عن حالتها من مستشفى محايل عسير إلا أنه لم يزودهم بأي تقرير، فأجروا عملية بتر الكف وجزء من الذراع.

وأكدت الفتاة، أنها تقدمت بشكوى إلى الشؤون الصحية بعسير، وعندما لم تجد تجاوباً تقدمت بشكوى إلى الجهات العليا، فاتصل بها موظف من صحة عسير وطلب منها رقم “المعاملة”، لتبدأ المماطلة من جديد، وبعد عدة مراجعات أبلغوها أن شكواها أحيلت إلى الهيئة الشرعية، وأنها لا زالت تنتظر النتيجة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.