الرئيسية 10 الأخبار 10 التحقيق والإدعاء العام تُحذر من حرب “سكاكين” بين السعوديين

التحقيق والإدعاء العام تُحذر من حرب “سكاكين” بين السعوديين

image

بلاغ – نايف الحربي

حذرت هيئة التحقيق والإدعاء العام في المملكة من التساهل في حمل السكاكين من قبل عدد كبير من الشباب والمراهقين، الأمر الذي جرَّ عليهم وعلى أسرهم الويلات، في ظل غياب العقل الراشد وحضور الشيطان، مؤكدة على أولياء الأمور والآباء أن يعوا الدور المنوط بهم حيال هذه الظاهرة السيئة وأنَّ عليهم بذل النصح والإرشاد لهذه الفئة.

فيما طالبت المربين باستخدام سلوك الحزم مع أبناءهم ومن تحت ولايتهم، وعدم التهاون أو التساهل معهم بأي شكل من الأشكال، مع تشديد الرقابة عليهم والحرص على تعزيز حب الخير ومبدأ التسامح في قلوبهم، وزرع المودة والقيم المثلى والمبادئ الجيدة في عروقهم، فضلاً عن ترسيخ العادات الجميلة والسلوك الحسن في نفوسهم، قبل فوات الأوان.

وأوضح مصدر مُطلع في هيئة التحقيق والإدعاء العام أن تحذيرات الهيئة جاءت بعد أن تبلَّغ أحد مراكز الشرطة قبل عدة أشهر بدخول شخص للمستشفى مصاباً على إثر مضاربة، بعد تلقيه طعنة في الجهة اليسرى من صدره في منطقة القلب، وفور تلقي البلاغ جرى الانتقال للمستشفى حيث وُجِد المصاب في حالة غيبوبة كاملة، تعذَّر معها سماع أقواله وفي تمام الساعة الثالثة والنصف من صباح اليوم التالي توفي متأثراً بإصابته.

وأضاف: “بسماع شهادة أحد الشهود أفاد بأنه كان مرافقاً للمجني عليه الذي كان يستقل سيارته من نوع (مرسيدس)، وعند وصولهما إلى إحدى محطات الوقود تفاجأ بشخصٍ يستقل سيارة من نوع جيب (لاندكروزر) ويتلفظ عليهما بألفاظ بذيئة، مدعياً مضايقتهما له بجوار الإشارة التي تجاوزاها قبل وصولهما للمحطة، فنزل المجني عليه للتفاهم معه إلا أنَّ صاحب السيارة عاجله بطعنة بليغة في الجهة اليسرى من صدره، بسكين كان بحوزته سقط إثرها على الأرض، فبادر إلى حمله بمساعدة أحد عمال المحطة ونقله فوراً إلى المستشفى.

وبعد البحث والتحري عن المتهم تم القبض عليه أثناء محاولته الهروب خارج المملكة إلى إحدى الدول المجاورة، وبالتحقيق معه اعترف بطعنه للمجني عليه بسكين كان يحمله إثر ملاسنة حدثت بينهما، مبدياً ندمه وأسفه حيال ما حدث وأنَّ الشيطان كان حاضراً الموقف الذي لم يكن يحتمل كل ما حدث، وبإحالته للمحكمة صدر بحقه حكم يقضي بقتله قصاصاً وتم تنفيذ حكم القصاص بحقّه.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.