الرئيسية 10 الأخبار 10 الأميرة نورة بنت محمد آل سعود تكرم 228 طالبة متفوقة بالقصيم

الأميرة نورة بنت محمد آل سعود تكرم 228 طالبة متفوقة بالقصيم

image

بلاغ – أسماء عبدالرحمن

زفت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم 228 طالبة من مختلف مدارس المنطقة صباح يوم الأربعاء الموافق ١/ ٧/ ١٤٣٥هـ  بوشاح التفوق العلمي لعام 1433ـ1434هـ ، برعاية كريمة من صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود حرم أمير منطقة القصيم ، بحضور مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية بنات الأستاذة هيفاء اليوسف , ومديرات الإدارات, ورئيسات الأقسام, والمشرفات التربويات, و مديرات المدارس , والمرشدات الطلابيات, وأمهات الطالبات المتفوقات.

حيث أكملت إدارة التوجيه وإرشاد الطالبات (منظمة الحفل) كافة التجهيزات , بقيادة الدكتورة زينب الرقيبة لإظهار الحفل بالشكل المأمول, الذي شهد استعراضا لمسيرة الطالبات المتفوقات .

بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم للطالبة أمجاد النقيدان من الثانوية الرابعة لتحفيظ القران الكريم ثم كلمة للمدير العام للتربية والتعليم بمنطقة القصيم عبد الله بن إبراهيم الركيان ألقتها بالنيابة الطالبة ديم الوطبان من الثانوية الثانية ببريدة عبر فيها بقوله ليس غريباً أن يكون التميز والتفوق واحداً من أهم الأهداف الإستراتيجية التي تسعى المؤسسة التعليمية لاستهدافها من خلال منظومة عملها وتراتب أدوارها ,ومسؤولياتها لبناء جيل مفعم بالعطاءات النوعية ,والإمكانيات الاستثنائية التي تختصر الزمن ,وتدفع نحو مرافىء الإبداع في مضامير الحياة المتنوعة .موضحاً أن التكريم بمختلف صوره يشكل جانباً مهماً في خارطة التشجيع وحث الهمم وخلق نماذج متفوقة تعطي بعداً إيجابياً في الميدان التربوي,كما أن تكريم المتفوقين والمتفوقات في الإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة القصيم حاضر بكل تفاصيله وأبعاده والإدارة بجهاتها المختصة تستشعر دورها الفعلي ورسالتها التربوية والتعليمية لصياغة جيل قادر على القيام بأدواره ومسؤولياته الوطنية لواقع مشرق .

مضيفاً أن تكريم المتفوقات للعام الدراسي 1433هـ-1434هـ جاء كمسؤولية اعتيادية وواجبات وطنية وروح أبوية تتشرف الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة بتناغمها في مشهد تجلت فيه ومن خلاله صورة رائعة تقدر نتاج اليوم، مهنئاً كل متفوقة سعت وبذلت واجتهدت شاكراً أولياء أمور الطالبات على عطاءاتهم السخية التي أثمرت نتاجاً نفخر ونفاخر به .

تلا ذلك كلمة للمتفوقات ألقتها نيابة عنهن الطالبة المتفوقة هند العنزي من الثانوية الثانية ببريدة وجهتها لصاحبة السمو اﻷميرة نورة بقولها إن كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه تمنى لو أن الفقر رجلا ليقتله فقد قتل أهلنا وقادتنا ووطننا الجهل بالعمل الدؤوب، وردمنا الجهل لنبني عليه عقولا فيحق لي أن أفتخر أني سعودية.

صاحبة السمو الأميرة نورة: زميلاتي وأنا وضعنا للتو على طريق العلم والمعرفة أقدامنا واصلنا بها الليل والنهار حتى نلنا مبتغانا فها نحن نقطف جنى غرسنا وهانحن نتذوق ثمار تفوقنا وقد عاهدنا أنفسنا بأن نرد الجميل لصاحب الجميل تعاهدنا أنفسنا أن نرد الجميل لوطن أعطى الكثير بغير منة وجعل بناء اﻹنسان سنة واتخذ من العلم حلة فهو من بين اﻷوطان جنة فيحق لي أن أفتخر أني سعودية.

عقبها مشاعر ولية أمر طالبة متفوقة الأستاذة بدرية صالح الدباسي معلمة في الثانوية السابعة ببريدة ,ثم أنشودة شكر للأم .

ثم أدت الطالبات أوبريت شموخ وطموح من كلمات الأستاذ يوسف الضالع .

بعدها كرمت سمو الأميرة نورة بنت محمد المتفوقات وتم تسليمهن جوائز التفوق ,كما قدمت دروع تذكارية لثانوية الغد الأهلية ببريدة لحصولها على المركز الثامن على مستوى المملكة في اختبارات المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي قدرات حسب ترتيب المدارس بناء على أداء طالباتها للأعوام 1432ـ1433ـ1434هـ تسلمتها المشرفة العامة على المدارس الأستاذة أسماء الزويد ,ودرعا تذكاريا لمنسوبات الثانوية الثانية ببريدة لتميزهن بأكثر عدد طالبات متفوقات تسلمته مديرة المدرسة الأستاذة بدرية السالم ,وآخر للطالبة منار العمر في الثانوية الثانية ببريدة لتفوقها ,وأيضا لمهندسة الصوت والمونتاج الأستاذة العنود الزغيبي مرشدة الطالبات في الابتدائية السابعة والستون ببريدة .

كما قدمت سمو الأميرة درعا تذكاريا للراعي الرسمي للضيافة الأستاذ فيصل بن عبدالعزيز اباالخيل صاحب محل تمرية .

ثم قدمت منسوبات إدارة توجيه وارشاد الطالبات ممثلة بالدكتورة زينب الرقيبة باقة من الورود لسمو الأميرة نورة بنت محمد تعبيرا لسعادتهن بتواجدها بينهن في هذا الحفل . 

سمو الأميرة نورة بنت محمد عبرت عن سعادتها في هذا اليوم بقولها في يوم التكريم تصطف زهرات الوطن لنحتفي بهن ونحتفي بالإنجاز يضاف لإنجازات الوطن فالتفوق أول خطوة في سلم التميز ،أسعد اليوم بحضور حفل المتفوقات السنوي لأحظى بتكريم متفوقات عام ١٤٣٣/ ١٤٣٤هـ مضيفة بأن بناتنا اليوم يحملن مشاعر التنوير وسرج المعرفة والتي ستساهم في السير الحثيث نحو مستقبل مشرق واعد لهذا البلد المبارك يحمل في فجره القريب إن شاء الله سمات التطور والنماء والازدهار .وقد قدمت الأميرة نورة بنت محمد بالغ الشكر والتقدير لمنسوبات التربية والتعليم بالمنطقة عامة ولإدارة توجيه وإرشاد الطالبات بشكل خاص معربة عن إعجابها الكبير بما شاهدته من تميز مستمر يضيء عاماً بعد آخر وهو الأمر غير المستغرب على منسوبات تعليم المنطقة ،والأجمل في هذه السنة ان تقديم الحفل من الألف الى الياء كان بأفواه الطالبات حتى كلمة المدير العام مما أكسب الحفل جمالية مميزة ،كما هنأت اولياء الأمور على تفوق بناتهم مشيدة بدور الأسرة والمدرسة فهما خطان متوازيان لولا تآزرهما لما وصلت الطالبة للتفوق .

من جانبها هنأت مساعدة المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة القصيم للشؤون التعليمية بنات الأستاذة هيفاء اليوسف الطالبات المتفوقات قائلة لهن بكن بنياتي تبنى الأمم وتتقدم الحضارات لذلك كان لوزارة التربية والتعليم لوطننا الحبيب الدور الرئيسي لتتولى رعايتكن تربويا وعلميا وتهيئ لكن الفرص الممكنة لتصبحن قادرات على مسايرة التطور والتكيف مع مايدور حولكن من متغيرات متسارعة لتشكلن لبنة صالحة يعتمد عليها في بناء هذا الوطن , مختتمة حديثها بالشكر والتقدير للأميرة نورة بنت محمد آل سعود على تشريفها ورعايتها لهذا الحفل ودعمها الدائم لطالبات المنطقة .

وقالت مديرة إدارة التوجيه والإرشاد الدكتورة زينب بنت عبدالله الرقيبة نحن نجتمع للاحتفاء بمتفوقاتنا وبنجاحاتهن المتميزة عاما بعد عام يثبت بالنفس دلالات واضحة على قدرة بناتنا على تحقيق أهداف رسمنها عبر الزمن ,وبعزم وإرادة تشعرنا بالفخر والاعتزاز ببنات وطننا الآتي سيكون لهن شأن في حمل شعلة العلم والتعلم في كافة المجالات المتاحة ,مقدمة تهنئتها للطالبات المتفوقات متمنية لهن مزيدا من التفوق والنجاح .

كما كان للطالبات آراؤهن في هذا اليوم حيث قدمت الطالبة الحاصلة على درع التميز صفا عبدالله أباالخيل من الثانوية الأولى لتحفيظ القرآن  شكرها لله، ثم والديها.

بعدها الطالبة نهاية مدخل المطيري في الصف الثاني ثانوي رفايع اللهيب النبهانيه بينت أن الفرحة لا تسعها وهي تحقق طموحها بالتفوق، مجزلة الشكر والتقدير لوالدتها.

ثم شاركت الطالبة مشاعل الصخيبر ثانى ثانوي معهد النور ببريدة ببهجتها وفرحها بالتفوق، مقدمة الشكر والتقدير لمن بذل الجهد.

أما الطالبة مناهل إبراهيم الرشودي الثانوية الأولى تحفيظ  تحدثت واصفة مشاعرها بأنها مشاعر فخر وسعادة لتحقيقها التميز والتفوق، حامدة الله أن جعلها تصل إلى هذا المستوى.

الطالبة رزان التركي شكرت الله سبحانه على توفيقها ونجاحها، ثم شكرت والدها ومدرستها ومعلماتها.

وعبرت الطالبة  نهال الحسين بقولها  ممتنة لخالقي أن جعلني ضمن المتفوقات , وهي نعمة لا تضاهى ، أسال الله دوامها وأن يبارك لي فيها , ( يوم تكريمي وتفوقي سيظل بصمة في مسيرة حياتي )

كما كان لأمهات الطالبات المتفوقات وقفة حيث حمدت الله والدة الطالبة مناهل الرشودي أن رزقها ابنة متفوقة.

وتحدثت والدة الطالبة نهاية مدخل المطيري عن تلك المناسبة معبرة عن فخرها وسعادتها بابنتها. 

وأثنت والدة الطالبة صفا عبدالله أباالخيل على حفل التكريم.

وقالت والدة الطالبة رزان التركي بفضل من الله ثم بجهد ابنتي ومتابعة مدرستها وأستاذاتها أصبحت إحدى الطالبات المتفوقات على المنطقة.

وابتهلت والدة الطالبة نهال الحسين لله تعالى بأصدق الدعوات وأغلى الأمنيات لابنتها وأن يبارك الله خطاها وينير بالإيمان مسعاها.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.