الرئيسية 10 الأخبار 10 انطلاق لقاء التعليم الأهلي والأجنبي بالمملكة ببريدة

انطلاق لقاء التعليم الأهلي والأجنبي بالمملكة ببريدة

image

بلاغ – سلطان المحيطب

افتتح  وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم “بنين” الدكتور عبدالرحمن البراك اللقاء الثالث للتعليم الأهلي والأجنبي بالمملكة،والذي تستضيفه الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم خلال الفترة 16-17/6/1435هـ بفندق جولدن توليب بمدينة بريدة، بحضور مدير عام التربية والتعليم بالقصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان، ومدير التعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة “بنين” محمد العتيبي، ومديرة التعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة “بنات” عواطف الحارثي، وبمشاركة أكثر من 130 تربويًا من مشرفي ومشرفات ومسؤولي التعليم الأهلي والأجنبي بمختلف الإدارات التعليمية بالمملكة.

هذا وقد رحب مدير عام التربية والتعليم بالقصيم عبدالله الركيان في البداية بضيوف المنطقة، متمنيًا بأن يكون لقاءً نوعيًا للتعليم الأهلي والأجنبي، وأشار إلى ما وصل إليه تعليم القصيم من مؤشرات أداء مرتفعة فاقت الأداء المستهدف بتحقيق نسب عالية في سعودة المعلمين والمعلمات والمباني التعليمية في مدارس التعليم الأهلي والأجنبي بتعليم المنطقة.     

وأبدى المدير العام تفاؤله في هذا اللقاء للوصول لمخرجات مميزة وتوصيات ناجعة، متطلعًا إلى دعم المستثمرين، والعمل على وضع آليات جادة وحازمة ومزمنة في التخلص من المباني المستأجرة، وإلى رعاية وتشجيع إجراءات الشركات، وبعض الإجراءات التي من شأنها دفع عجلة التعليم الأهلي والأجنبي.

وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم “بنين” الدكتور عبدالرحمن البراك قدم شكره وتقديره للإدارة العامة للتربية والتعليم بالقصيم على الجهود الكبيرة المبذولة في هذا اللقاء، ناقلاً تحيات وزير التربية والتعليم وقيادات الوزارة، ومشيرًا إلى أهمية قطاع التعليم الأهلي والأجنبي  إذ أنه يعد جزء مهم وحيوي من التنمية والتطور التعليمي, مطالبًا ببحث سبل الرقي بالعملية التعليمية وتهيئة بيئة تعليمية ملائمة لأبناء الوطن, مناديًا بالأخذ بأيسر الأمرين أن وجد اختلاف في القواعد التنظيمية لقطاعي البنين والبنات مع أهمية رفع التوصيات للوزارة بذلك ليعتمد ويعمم لكل الإدارات التعليمية للعمل بمقتضاه, مشددًا بأن يكون أعمال المشرفين تطويرية ترتكز على معايير الجودة في الجوهر دون المظهر.

مديرة التعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة “بنات” عواطف الحارثي أشادت في كلمة الإدارة العامة للتعليم الأهلي والأجنبي بالاهتمام  الذي يحظي به التعليم الأهلي من قيادات الدولة لتعزيز مشاركة القطاع الخاص مشيرة إلى عمل الوزارة في الفترة الماضية على توصيات المقام السامي لتعزيز القطاع الخاص في ثمان مشاريع استراتيجية  والتي عرضت في اللقاء الثاني للتعليم الأهلي والأجنبي في المدينة المنورة .

كما زفت بشرى تفوق الطلاب والطالبات في المركز الوطني والتحصيل العلمي وقياس وحصولهم على المقاعد الثمان الأولى ورصد الجوائز الدولية والعربية في مختلف المحافل ,وكذلك موافقة معالي نائب الوزير لشؤون البنات باعتماد الإعانة السنوية للروضات المستقلة.

وأثنت الحارثي على الحفاوة التي وجدها الضيوف من قبل الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم مقدمة جزيل الشكر والتقدير لمنسوبي التربية والتعليم والمنطقة.

 

هذا وقد تم تكريم مدارس الغد الثانوية للبنات ببريدة نظير حصولها على المركز الثامن على مستوى المملكة في اختبار القدرات، حيث كرمت  مديرة التعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة “بنات” عواطف الحارثي ومساعدة مدير التربية والتعليم بالقصيم للشؤون التعليمية “بنات” هيفاء اليوسف، المشرفة على مدارس الغد الأهلية للبنات بمدينة بريدة (أسماء بنت إبراهيم الزويد.

فيما كرم وكيل الوزارة الدكتور عبدالرحمن البراك ومدير التربية والتعليم بالقصيم عبدالله الركيان مجموعة الزويد الراعي الرسمي للقاء بدرع مقدم من الإدارة العامة للتربية والتعليم بالقصيم تسلمه المشرف على المدارس محمد الضالع.

بعد ذلك جرى لقاء مفتوحًا مع وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم “بنين” الدكتور عبدالرحمن البراك طرح من خلاله مشرفي ومشرفات التعليم الأهلي والأجنبي العديد من المداخلات والأطروحات التي تهم قطاع التعليم الأهلي والأجنبي وتناقش همومه ومستقبلة.  

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.