الرئيسية 10 الأخبار 10 20 مليون جهاز تكييف في المملكة يهدر نصف طاقة المملكة الكهربائية

20 مليون جهاز تكييف في المملكة يهدر نصف طاقة المملكة الكهربائية

image

بلاغ – تقارير

أكدت دراسة كهربائية أن مكيفاتنا بجميع أنواعها وراء هدر 50 في المئة من الطاقة في المملكة، مشيرة إلى أن هناك 20 مليون جهاز تكييف 70 في المئة منها “شباك” و30 في المئة نوع إسبليت.يُرجع مختصون مشكلة الهدر الهائل في استهلاك الطاقة في المملكة بالدرجة الأولى إلى القصور المعرفي لدى المستهلكين بطرق الترشيد المثلى، رغم وجود اتجاهات إيجابية لدى العديد منهم، والرغبة في تعديل سلوكياتهم واتباع طرق ترشيد استهلاك الطاقة.

ويعد قطاع المباني المسؤول بشكل مباشر عن استهلاك نحو 53% من الطاقة الكهربائية المنتجة في المملكة، يعود جُلّ هذا الاستهلاك المفرط إلى أجهزة التكييف غير المرشدة، وغير المتوافقة مع المواصفات و المقاييس السعودية.

وتأتي أهمية إيلاء أجهزة التكييف الأولوية القصوى في وضع المعايير والمواصفات القياسية والعمل على تطبيقها بشكل صارم من قبل الأجهزة المعنية في المملكة إلى وجود 20 مليون جهاز تكييف،70% منها من نوع (الشباك)، و30 % من نوع الاسبليت، وبمعدل نمو مبيعات سنوي يصل إلى 12%.

وبحسب إحصائيات (عام 2011) فإن أجهزة التكييف تستهلك سنويا أكثر من 50 % من إنتاج الطاقة الكهربائية في المملكة، كما أن تكييف المباني مسؤول عن استهلاك أكثر من (110.000) جيجاوات ساعة في العام، أي أكثر من نصف الاستخدام الكهربائي في المملكة علما أن هذا المعدل يرتفع الى 70% في ساعات الذروة.

كما تُشير الاحصائيات الرسمية إلى إن المملكة تشهد ارتفاعا مفرطا في حجم استهلاك الطاقة سنويا في الأسواق المحلية حيث وصلت كمية استهلاك الكهرباء في المملكة بحسب إحصائيات عام (2012) إلى 240.288 جيجا واط ساعة في العام، وصل استهلاك الفرد منها إلى 8.23 ميجا واط ساعة / للفرد.
وتقول الاحصائيات: إن متوسط استهلاك الفرد في المملكة يبلغ ضعف متوسط الاستهلاك العالمي، فيما وصل استهلاك المملكة من الطاقة الأولية أكثر من 4 ملايين برميل نفط مكافئ يومياً لتلبية الطلب المحلي، وهو ما يعد من أعلى المستويات الاستهلاكية في العالم.

ووفقاً لخبراء فإنه يُمكن للتغيرات البسيطة في عاداتنا اليومية مثل : إطفاء الإنارة غير الضرورية أو أجهزة التكييف عند مغادرة الغرفة في توفير الطاقة بشكل كبير. كما يُمكن ترشيد استهلاك الكهرباء في المنزل باتباع طرق عديدة : منها إيقاف تشغيل الأجهزة تماماً عندما لا تكون قيد الاستعمال، واستخدام المصابيح والأجهزة الكهربائية الموفرة للطاقة، واستخدام الطاقة بقدر الحاجة لها .. حيث أثبتت الدراسات أنه يمكن تخفيض الاستهلاك بنسبة تزيد على 30%؛ إذا قمنا بترشيد الاستهلاك في منازلنا.

ومن هذا المنطلق تضافرت جهود مختلف الجهات الحكومية والأهلية في المملكة العربية السعودية للحد لهذا الهدر الكبير في الطاقة الذي تستأثر به أجهزة التكييف، وذلك عبر تطبيق مواصفات ومعايير قياسية عالمية على كل أجهزة التكييف المنتجة محليا، أو المستوردة، للرفع من كفاءتها، والتقليل من استهلاكها للطاقة الكهربائية.وتعد المعايير والمواصفات القياسية في المملكة لتحديد معامل كفاءة الطاقة من أدنى المعايير الدولية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.