الرئيسية 10 الأخبار 10 سودانير..المدير د شمبول VS مدراء العلاقات واللهط

سودانير..المدير د شمبول VS مدراء العلاقات واللهط

د الرازي الطيب ابوقنايه مهما كانت اهمية الخطوات التي تقوم بها الحكومه الان, الا ان النيه الصادقه في ايجاد حلول لمشاكل سودانير تصبح هي الطريق الذي سيؤدي الي نهايه النفق. فسودانير ليست ككل المؤسسات الحكوميه المنهاره والتي يمكن ان يعاد اصلاحها بالمجاملات او العلاقات الشخصيه. سودانير مؤسسه محكومه بالمعرفه. فاي فرد توكل اليه مهمة ادارتها, سيصبح (اطرشا في الزفه) اذا لم يكن مسكونا بالمعرفه و ملما بالطيران ومجلداته التي تملا رفوفا علي مد البصر. وجب علينا نحن الذين تربينا في كنفها ان نقول راينا حتي لا ندع العلاقات الشخصيه تتحكم في ادارتها من اجل الكسب الرخيص. وقد جاهرنا بالقول وصرخنا حتي بح صوتنا لتوضيح ان الرجل المناسب لادارتها هو د شمبول والذي كان مديرا لها قبل ان تصل الي هذه الدرجه السحيقه بواسطه مدراء العلاقات واللهط منذ الفاتح محمد علي والي المدير الحالي. لقد نجحت العلاقات الشخصيه والتنظيميه في الماضي بابعاد كل الكادر البشري المؤهل لاداره سودانير من ابنائها وعلي راسهم د شمبول. وفرض عليها مدراء لاهم لهم سوي الكسب الشخصي الرخيص والتمتع ببدل السفريات المتواصله والتي يصل ريعها الي الاف الدولارات. فاحد هؤلاء المدراء وصلت به الجرأه اثناء ادارته عندما ارسل مدير احد المحطات الخارجيه شحنه من بلح وزبيب كهديه للعاملين بالداخل قبل شهر رمضان المعظم, الي القيام وبكل وضاعه بتحويلهما بالكامل الي منفعته الشخصيه وبيعهما في السوق. واخر, صارت زوجته وابناءه يتفاخرون بان سودانير اصبحت ملكا خالصا لهم يسافرون فيها متي والي اين يشاؤون. نحن الان ليس بصدد الحديث عن المدراء السابقين لمقارنتهم بمرشحنا د شمبول لوجود لجنه برئاسة د نافع تقوم بذلك. ولكننا بصدد عمل مقارنه بينه وبين المدراء السابقين ممثلين في المدير الحالي لان تعينهم جميعا تم بطريقه تعتبر قمه في الشخصنه والاستفزاز لسودانير. فالمدير الحالي مثلا ليس ابن عمة السيد جمال الوالي فحسب, بل والصديق — أكثر

صحيفة الراكوبة | الأخبار

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.