الرئيسية 10 الأخبار 10 المحاكم تسير في مهامها متحدية الإرهاب

المحاكم تسير في مهامها متحدية الإرهاب

خيل إلينا كمواطنين أن الفوضى ستستتب وأن القانون سيغيب في ظل الظروف الراهنة،فما يعيشه السوريون اليوم يندى له الجبين على ما ترك الإرهاب والإجرام من آثار وبصمات في يوميات المواطن بدءاً من لقمة عيشه مروراً بحياته المعيشية الصعبة وصولاً إلى ملفاته القضائية التي لم تسلم من ظلمهم ولاسيما بعدما تعرضت محاكم ريف دمشق إلى سطوة المجموعات الإرهابية فاعتدوا عليها وعاثوا فيها فساداً وبقيت أبواب محاكم (داريا- دوما – المليحة –كفربطنا- حرستا – النشابية – الحجر الأسود –ببيلا – عربين) مغلقة بحسب المحامي العام في ريف دمشق، فكيف تابع المواطنون دعاواهم في تلك المحاكم وكيف استعادوا ملفاتهم المحروقة أو التالفة؟ وهل اتسعت جدران عدلية ريف دمشق لقضاة ومحامي تلك المحاكم؟ وهل استطاعت وزارة العدل التعامل مع تلك الظروف وفق إمكاناتها وبشكل إيجابي لتلافي الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمحاكم المنكوبة وهل حافظت على حقوق المواطنين ووجدت البديل؟… «تشرين» تجولت في أروقة القصر العدلي بريف دمشق وتابعت مع المواطنين دعاواهم ونقل ملفاتهم وترميمها والتقت الكادر القضائي فيها فمن كشف جرائم القتل والسرقة وتهريب الآثار إلى تزوير الوكالات والسندات وغيرها الكثير من الجرائم.
صحيفة تشرين – جميع الفئات

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.