الرئيسية 10 الأخبار 10 داخل تجويف الفم والعمود الفقري.. الكشف عن عدوى نادرة للمتعافين من كورونا
اكتشف الأطباء مؤخرًا عدوى فطرية نادرة، تصيب الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا، تؤدي إلى حدوث تلف كبير في العظام لفجوات العمود الفقري لدى المريض، وجرى تحديدها ضمن الأعراض الناتجة عقب الشفاء من فيروس كورنا، وفقًا لتقرير نشر موقع “thehealthsite”.   “حمى وارتفاع في درجات الحرارة، وألم أسفل الظهر بعد شهر من التعافي من فيروس […] ...

داخل تجويف الفم والعمود الفقري.. الكشف عن عدوى نادرة للمتعافين من كورونا

المناطق – وكالات:

اكتشف الأطباء مؤخرًا عدوى فطرية نادرة، تصيب الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا، تؤدي إلى حدوث تلف كبير في العظام لفجوات العمود الفقري لدى المريض، وجرى تحديدها ضمن الأعراض الناتجة عقب الشفاء من فيروس كورنا، وفقًا لتقرير نشر موقع “thehealthsite”.

“حمى وارتفاع في درجات الحرارة، وألم أسفل الظهر بعد شهر من التعافي من فيروس كورونا”.. تلك هي الأعراض التي جرى اكتشافها على مريض يبلغ من العمر 66 عامًا مصابًا بكورونا، وأشارت إلى وجود هذه العدوى الفطرية، إذ جرى علاج المريض في البداية باستخدام الأدوية المضادة للالتهابات، ولكن دون جدوى وظل الألم مصاحب للمريض دون تحسن.

وعن التهاب العمود الفقري، استطاع الأطباء من خلال الكشف بالرنين المغناطيسي (MRI)، اكتشاف تلف كبير في العظام مرتبط بالعدوى في فراغات العمود الفقري، وكان من الصعب تحديد المرض الفطري المسبب لهذه الإصابة، المعروف طبيا باسم «التهاب العظم» لأنه يحاكي مرض السل الشوكي (TB).

كما جرى العثور على هذا النوع من الفطريات في تجاويف الفم للأشخاص غير المصابين بفيروس كورونا، وكذلك في الرئتين في حالات نادرة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: