الرئيسية 10 الأخبار 10 مناقشة 157 ملاحظة في لقاء بلدي الرياض مع وكالة المشاريع بالأمانة والبلدي يطالب بإعطاء أولوية لعدد من الطرق ومداخل الأحياء

مناقشة 157 ملاحظة في لقاء بلدي الرياض مع وكالة المشاريع بالأمانة والبلدي يطالب بإعطاء أولوية لعدد من الطرق ومداخل الأحياء

تواصل – فريق التحرير:

عقد المجلس البلدي بالرياض في مقره بحي الملز لقاءً خاصًّا مع وكيل أمين منطقة الرياض للمشاريع المهندس عبد الإله المشعل، وعدد من مديري الإدارات بالوكالة، وذلك لمناقشة مخرجات اللقاءات السابقة مع الوكالة، وتوصيات المجلس وقراراته المتعلقة بالطرق والمداخل وتنفيذها، بالإضافة إلى ملاحظات الجولات الميدانية وما رصده أعضاء المجلس، وعدد من الموضوعات المتعلقة باختصاصات وكالة المشاريع بالأمانة.

وثمن الأستاذ خالد العريدي رئيس المجلس البلدي في مستهل اللقاء حرص الوكالة على المشاركة الفاعلة تعزيزًا للعلاقة التكاملية بين المجلس البلدي وأمانة منطقة الرياض، بما يسهم في تحسين وتطوير الخدمات البلدية، ثم جرى استعراض أبرز ملاحظات المجلس حيال عدد من المشاريع والطرق والمداخل والتي بلغت 157 ملاحظة، ومناقشة المعالجات التي قامت بها وكالة المشاريع لتنفيذ تلك الملاحظات، ومن أبرزها تحديد موعد إنجاز مشروع طريق الياقوت بالعزيزية، حيث تمت الإفادة أن نسبة إنجاز المشروع بلغت 68%، وأشار وكيل المشاريع  بوجود عدد من العوائق التنفيذية وجارٍ العمل على معالجتها لتتمكن الأمانة من إنهاء الأعمال بالشارع المذكور، وسيتم إفادة المجلس فور استئناف العمل وتحديد الموعد النهائي لإنجاز الأعمال، كما سيتم تزويد المجلس بالجدول الزمني لانتهاء أعمال السفلتة الجارية على طريق الحوطة – الحائر بالقرب من برج الكهرباء. وفيما يخص موضوع تحسين وتطوير طريق النهضة، فتمت الإفادة بأن المشروع تم استلامه ابتدائياً، وتم رصد عدة ملاحظات بمرحلة الاستلام النهائي وجارٍ معالجتها من المقاول.

وفيما يتعلق بتأهيل خدمة طريق الملك عبد العزيز بحي العارض، فتمت الإفادة أنه توجد أعمال تنفيذ خدمات السيول والصرف الصحي بالطريق حاليا، وتمت التوصية بتزويد المجلس بالجدول الزمني للانتهاء من تلك الأعمال. كما أفاد مسؤولو الأمانة بقرب انتهاء أعمال جسر الغنامية والحائر، بعد تنفيذ جسر أرضي ليتم استكمال افتتاح الطريق.

وبخصوص سفلتة الوصلة الترابية من شارع الاعتدال الموصلة إلى طريق المروج بحي تلال الشفا، فتمت الإفادة بوجود بعض التعثرات وسيتم استكماله خلال شهرين.

وتعقيبًا على طلب بلدي الرياض بإعطاء أولوية لعدد من الطرق والمداخل وإدراجها في ميزانية العام القادم، ومن ضمنها مدخل حي أحد، أفاد وكيل الأمين للمشاريع بوجود تعارض في التصميم مع مشروع تحسين مسارات ديراب الجاري إنهاء إجراءات الاستلام النهائي له وجارٍ المتابعة والمراجعة، وكذلك تقليص الجزيرة الوسطية على امتداد طريق ابن تيمية غرباً من طريق الإمام مسلم إلى شارع الخليل بن أحمد فور توفير الاعتمادات المالية اللازمة.

كما ناقش الحضور آخر مستجدات تهيئة مدخل حي المهدية غرب الرياض، وأوضح المهندس عبد الإله المشعل أنه سيتم الانتهاء من تحسين المدخل العلوي المؤدي لحي المهدية وافتتاحه بشكل كامل خلال الشهر القادم بإذن الله، وأما ما يتعلق بمدخل حي البيان، فتم الإيضاح أنه يوجد أربعة مداخل للحي بواقع مدخلين على طريق الدمام، ومدخلين على طريق الجنادرية، والعمل جارٍ حالياً على دراسة وتصميم المدخلين على طريق الجنادرية، أما المداخل على طريق الدمام فهي من اختصاص وزارة النقل.

وحضرت مخططات المنح ومتابعة أعمال السفلتة والإنارة فيها على بساط النقاش، وأكد مسؤولو الأمانة أنه سيتم الانتهاء خلال أسبوع من عمل الدراسات الخاصة بالسيول لمخططات شرق الرياض، وسيتم بعدها البدء بأعمال السفلتة، وفيما يتعلق بمخططات عريض، ومخطط 3020 نمار، ومخططات الشمال.

فأعمال السفلتة جارية حالياً بحسب الخطة المحددة لها بداية سفلتة الشوارع الرئيسة كمرحلة أولى.

وحول مشاريع الإنارة في مخطط المزيني، وأحياء تلال الشفا، وبدر، والمصانع، وشارع الريحانية، فتمت الإفادة أنه تم تسليم المشروع لإدارة التشغيل والصيانة، وتم استكمال أعمال التمديدات وتركيب الأعمدة، ومتبقي بعض التنسيقات مع شركة الكهرباء لاستكمال الإنارة. وفيما يتعلق بتعثر أعمال مشروع الإنارة في عدد من أحياء الدار البيضاء، فقد أفيد بسحب المشروع من المقاول المتعثر.

وبشأن انتقال بلدية نمار إلى مقرها في المركز الإداري بنمار، تمت الإفادة أنه سيتم الانتهاء من مبنى البلدية خلال 3 أشهر بإذن الله، وأما بشأن المركز الإداري بالروضة فالمتوقع الانتهاء من المشروع بنهاية العقد بعد حوالي عام ونصف من الآن.

وحول موضوعات السيول ولاسيما الأعمال القائمة في طريق ديراب العام، فتمت الإفادة أنه سيتم الانتهاء من جميع الأعمال خلال أربعة أشهر، وبخصوص أعمال السيول في حي المحمدية، فتمت الإفادة أنه سيتم الانتهاء منها خلال ثلاثة أشهر، وكذلك في حي النرجس خلال شهرين من تاريخ اللقاء، وأما ما يتعلق بمشكلة تسرب المياه على طريق سعد بن تميم السكوني المطل على وادي نمار، فأوصى المجلس بأن يتم الإفادة بشكل واضح ودقيق لمعالجة المشكلة.

وبخصوص إلغاء الإشارات على طريق الستين وتحويله إلى طريق حر، فتمت الإفادة أنه تم دراسة الموضوع، وأن العمل جارٍ على توفير الاعتمادات المالية لتنفيذ ذلك. وفيما يخص

تحويل طريق نجم الدين الأيوبي إلى طريق حر الحركة، فتمت الإفادة أنه تم التنسيق مع مرور الرياض لمزامنة الإشارات المرورية على الطريق، وأكد المجلس أن هذا ليس الحل الوحيد المقصود، وإنما التوصية كانت بتحسين الحركة المرورية عند الإشارات المرورية بحيث تستمر الحركة، مع بقاء خيار للراغبين في الالتفاف للخلف في المسار الأيسر.

أما يخص تنفيذ الجسر الواقع على طريق النفوذ من طريق ديراب العام، فقد تم الانتهاء من التصاميم الخاصة بالتنفيذ وجارٍ حالياً معالجة توفير الاعتمادات المالية اللازمة، والتجهيز لطرح المشروع في منافسة عامة وفق ما تمليه الأنظمة واللوائح.

واختتم رئيس المجلس اللقاء بشكر وكيل الأمين للمشاريع المهندس عبد الإله المشعل ومديري الإدارات بالأمانة على التفاعل والتعاون وما قدموه من إيضاحات في أثناء اللقاء لعدد من المشاريع التي تعمل عليها الأمانة خلال الفترة الحالية، وتمت التوصية بتزويد وكالة المشاريع بجميع الملاحظات التي نوقشت في أثناء اللقاء، لتزويد المجلس بالإفادة الكاملة حيالها، وتحديد الجدول الزمني لتنفيذ المشاريع والطرق المدرجة ضمن جدول الملاحظات، مع أهمية العمل وفق أولوية متطلبات الأحياء التي سبق أن أقرها المجلس وأصدر بشأنها عدداً من القرارات، بناء على اجتماعاته ولقاءاته مع سكان الأحياء.

المصدر تواصل

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: