وقال ترامب “ستحدث عمليات تزوير بشكل لم تروا مثيلاً له من قبل”، مضيفاً “قد لا نعرف (نتيجة الانتخابات) قبل أشهر”.

ومنذ أسابيع يؤكد الرئيس الأميركي أن التصويت عبر البريد يمكن أن يتسبب في تزوير نتيجة الانتخابات.

وجرت أول مناظرة بين المرشحين، الثلاثاء، في أجواء محمومة، سادها توتر شديد.

ومنذ الدقائق الأولى بدا التوتر واضحاً، إذ قاطع الرجلان بعضهما البعض بشكل متكرّر، مما دفع بنائب الرئيس السابق باراك أوباما إلى مخاطبة ترامب قائلاً له “هلا تصمت يا رجل”..!

كما نعت المرشّح الديمقراطي، الرئيس الساعي للفوز بولاية ثانية بأنّه “كذّاب” و”مهرّج”، على حد تعبيره.

 وتابع بايدن هجومه الحاد مخاطبا ترامب: “أنت أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة”.

وفي المقابل اتّهم ترامب منافسه بالافتقار إلى الذكاء، وبأنّه دمية في يد “اليسار الراديكالي”.

وقال ترامب من على منصّة المناظرة في كليفلاند بولاية أوهايو مخاطباً نائب الرئيس السابق “أنت لا تمت إلى الذكاء بصلة، جو. 74 عاماً ولم تفعل شيئا”.

وتبادل المرشحان هذه الأوصاف على مرأى من عشرات ملايين الأميركيين الذين تابعوا هذه المناظرة قبل 35 يوماً على الاستحقاق الرئاسي.