الرئيسية 10 الأخبار 10 مجموعة صافولا تنضم لمبادرة عالمية للحد من الفقد والهدر الغذائي في سلسلة الإمداد

مجموعة صافولا تنضم لمبادرة عالمية للحد من الفقد والهدر الغذائي في سلسلة الإمداد

بلاغ – الولايات المتحدة الأمريكية

انضمّت مجموعة صافولا إلى واحدة من أكبر المبادرات العالمية لشركات القطاع الخاص، والمتمثلة بالتزام وتوقيع كبرى الشركات العالمية في قطاعي الأغذية والتجزئة على تصميم سلسلة إمداد مُستدامة بما يتوافق مع أهداف التنمية المُستدامة، والتي عكفت على تطويرها منظمة الأمم المتحدة. وتقتضي الاتفاقية على التزام عشر شركاتتتضمن مجموعة صافولا, ولمارت، إيكيـا، كروجر وغيرهابالعمل الوثيق مع عشرين من أبرز مورديها وذلك للتقليل من الهدر الغذائي بنسبة 50% على مستوى العالم بحلول عام 2030، ومن هنا تم استيحاء اسم المبادرةمبادرة 10x20x30″.

وقد أعلن معهد الموارد العالمية (World Resources Institute) عن مبادرة سلسلة الإمداد المُستدامة على هامش قمة الأمم المتحدة للمناخ (The UN Climate Summit). الجدير بالذكر أن مجموعة صافولا قد اختيرت لتمثّل منطقة الشرق الأوسط في هذه المبادرة العالمية، وذلك لاستثمار المجموعة الاستراتيجي في قطاعي الأغذية والتجزئة وامتلاكهابندهأكبر سلسلة متاجر للتجزئة في المملكة وإنتاجها العديد من السلع الاستهلاكية الأساسية في أكثر من 30 دولة حول العالم. كما تم ترشيح المجموعة للانضمام لهذه المبادرة تثمينًا لجهودها في الاستدامة وبرامج المسؤولية الاجتماعية وإطلاقها برنامجنقدّرهاللحد من الهدر الغذائي في المملكة في مطلع عام 2017م.

وفي هذا الصدد صرّح المهندس/ أنيس أحمد مؤمنة، الرئيس التنفيذي لمجموعة صافولا قائلاً:بانضمامنا لهذه المبادرة العالمية الرائدة، تجدد مجموعة صافولا التزامها بقضية الأمن الغذائي العالمي والاستخدام الأمثل للموارد. نطمح في صافولا لخلق أثر إقليمي مُستدام وفعّال من خلال تصميم سلسلة إمداد أكثر استدامة، من خلال العمل الحثيث مع موردينا للتقليل من الفقد والهدر في الغذاء ضمن سلسلة الإمداد.”

ومن ناحية اخرى أضاف طارق اسماعيل، المدير التنفيذي للشؤون العامة والاستدامة أن برنامج (نقدّرها) والذي تم تطويره لتناول الهدر الغذائي كقضية وطنية ويُعنى بعمل الأبحاث المتعلقة بالهدر الغذائي. كما ويعمل البرنامج على تزويد الشرائح المعنية بالنصائح والأدوات العملية وتطوير معرفتهم وممارساتهم المتعلقة بثقافة الاستهلاك المُستدام. و يعنى كذلك بإشراك المستهلكين في الحد من الهدر من خلال إطلاق حملات التوعية المجتمعية المستندة على أكثر الخبرات العالمية فعالية، وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 في تحقيق أمن غذائي شامل ومُستدام في المملكة.

وقد قام برنامج (نقدّرها) بعقد العديد من الشراكات الاستراتيجية مع الجهات ذات العلاقة في القطاعات المختلفة. ويستهدف برنامج (نقدّرها) قطاعين رئيسيين من المجتمع وهم قطاع الأسر والمنازل وقطاع الـهوريكا (الفنادق والمطاعم والمقاهي) في المملكة العربية السعودية. الجدير بالذكر ان هذه المبادرة تضم كبريات الشركات العالمية من ضمنها آهولد دلهيز وتيسكو و Pick n Pay و Metro Group و Sodexo. كما يعد برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة راب البريطانية لإدارة الهدر والموارد الشركاء التقنيين لإطلاق هذه المبادرة.

%d مدونون معجبون بهذه: