الرئيسية 10 الأخبار 10 “عزبة أردوغان” وابنه.. هكذا يرتع “بلال” ورفاقه في تركيا.. ثروة ومناصب

“عزبة أردوغان” وابنه.. هكذا يرتع “بلال” ورفاقه في تركيا.. ثروة ومناصب

بلاغ – متابعات

فيما يكشف عن مدى ديكتاتورية السطان العثمانلي في إدارة تركيا وتعامله مع ثروات البلاد كتركة شخصية له وعائلته؛ كشف تقرير صندوق تأمين الودائع الادخارية “TMSF” أن بلال أردوغان، نجل رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، نقل ملكية قطعة أرض باهظة الثمن إلى صديقه بوراك أكسوس بشكل غير قانوني.

وأوضح التقرير أن بلال أردوغان نقل ملكية قطعة أرض في منطقة أتاشهير، مرتفعة الأسعار، التي تبلغ قيمتها 158 مليونًا و431 ألف ليرة، إلى صديقه بوراك أكسوس، وشركائه دون عقد أو مزايدة عامة.

وبحسب صحيفة “زمان التركية”؛ فإن الصندوق الذي شكله رئيس الجمهورية أردوغان من أجل نقل ملكية الممتلكات المصادَرة من أصحابها إلى أقربائه ورجاله، في أعقاب مسرحية الانقلاب في 15 يوليو 2016؛ يتصرف فيها كما يشاء، دون الالتزام بأي قوانين أو تشريعات.

ومن جانبه، فضّل رئيس الصندوق محيي الدين جولال التزام الصمت وعدم التعليق على تلك المعلومات المنشورة في التقرير بشأن بلال أردوغان.

وبحسب التقرير الصادر عن الصندوق؛ فقد منح بلال أردوغان صديقه من أيام مدرسة ثانوية الأئمة والخطباء بوراك أكسوس، وشركائه، قطعة أرض في بلدة أتاشهير التابعة لمدينة إسطنبول، دون عقد أي مزايدة أو مناقصة عامة.

قطعة الأرض مُنحت لشركة “LENS GRUP” المكونة من ثلاث شركات هي أكسوس للإنشاءات، لصاحبها بوراك أكسوس، صديق بلال أردوغان، وشركة “الشرق الأوسط- ORTADOĞU” للإنشاءات التي يشارك فيها بلال أردوغان مع صديق طفولة والده محمد جور.

وأوضحت جريدة “بيرجون” التركية، أن الشركة حصلت على قطعة الأرض من أجل تشييد مشروع سكني على مساحة 35 ألفًا و788 مترًا مربعًا.

وكان نجل “أردوغان” قد عيّن صديقه إيلكار آيجي رئيسًا لمجلس إدارة شركة الخطوط الجوية التركية، وكشف بعد ذلك عن وقائع فساد داخل الشركة في عهده؛ أبرزها تحمل الشركة تكلفة حفل عيد ميلاده بقيمة 100 ألف ليرة، بالإضافة إلى توزيع مبالغ ضخمة على أعضاء مجلس الإدارة.

كذلك سبق أن عَيّن بلال أردوغان صديقه إبراهيم آران مديرًا لهيئة الإذاعة والتليفزيون الحكومية التركية (TRT)، بعد أن عينه قبل ذلك عضوًا في مجلس إدارة شركة الاتصالات الحكومية الوطنية “ترك تيليكوم”.