مساعد وزير الداخلية: قيادة المرأة للسيارة ستنفذ في موعدها.. وتوقيف المخالفات سيكون بحدود نادرة جداً

قال مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، إن كل الأمور الخاصة بقيادة المرأة للسيارة تم استكمالها، مشدداً على أن تنفيذ الأمر الملكي الخاص بقيادتها سيتم في موعده.

جاء ذلك خلال رعايته فعاليات الملتقى الخاص لقيادة القوات الخاصة لأمن الطرق في مقر الأمن العام بجدة أمس الأحد، والتي نفى خلالها أن يكون التوسع في استخدام التقنية مرتبط بالسماح للمرأة بالقيادة، مؤكداً أنه ترتيب مسبق لنشر تلك التقنيات المتعددة في أمن الطرق وبقية قطاعات الأمن العام.وحول إنشاء غرف توقيف للسيدات المخالفات، رفض القحطاني النظرة التشاؤمية حول قيادة المرأة للسيارة والتوقعات بشأن زيادة مخالفات القائدات، مشدداً على أن كل سيدة ستقود سيارة ستكون مؤهلة لقيادتها وعلى علم بالمخالفات، وتوقع أن تكون قيادة السيدات أكثر سلامة وأمناً، وألا يكون هناك توقيف إلا بحدود نادرة جداً.

وكشف القحطاني بحسب “الرياض” عن توجه جديد لزيادة أعداد الكوادر النسائية في الأمن العام، لافتاً إلى أن الإجراءات تسير الآن لتجنيد العسكريات وتوظيف أخريات على وظائف مدنية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.