الرئيسية 10 الأخبار 10 أمير القصيم يتقلد القلادة الذهبية للجمعية الكشفية السعودية من قبل وزير التعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية

أمير القصيم يتقلد القلادة الذهبية للجمعية الكشفية السعودية من قبل وزير التعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية

 

بلاغ – عبدالرحمن اللاحم

تقلد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس الفريق الكشفي بمنطقة القصيم من قبل معالي وزير التعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور أحمد العيسى , اليوم ، القلادة الكشفية الذهبية ، وذلك في مقر القاعة الكبرى بمجلس المنطقة بديوان الإمارة , بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز , ومعالي الدكتور عبدالرحمن الداود مدير جامعة القصيم , ونائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور عبدالله سليمان الفهد, ووكلاء الإمارة ، ومدراء الجهات الأمنية والحكومية ، وأعضاء الفريق الكشفي بالمنطقة ، ولجان شباب المنطقة.

حيث عُزف السلام الملكي فور وصول سموه ، بعد ذلك بدء الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم , إثر ذلك عُرض فيلمٌ وثائقي عن تأسيس الحركة الكشفية التطوعية ، الذي وضح من خلاله بدايتها منذ عهد الملك المؤسس – رحمه الله – ، حتى جرى تأسيسها بأمر من الملك سعود – رحمه الله – ، التي صدرت باسم جمعية الكشافة العربية السعودية , وعدد الذين تقلدوا القلادة الكشفية الذهبية منذ انطلاقتها. بعد ذلك ألقى معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى كلمة بين فيها بأن العمل الكشفي تحول إلى تنمية اجتماعية لها أثرها في الأعمال التطوعية , مبيناً بأن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم قدم وبذل وبادر بفكرة إنشاء الفريق الكشفي التطوعي بمنطقة القصيم ، الذي يُعد الأول من نوعه على مستوى المملكة , مشيراً إلى أن القلادة الذهبية ومنذ انطلاقتها عام 1426هـ ضلت تُمنح لمن يبادرون بتعزيز الأعمال التطوعية ودعم الحركة الكشفية ، التي تتشرف الجمعية الكشفية العربية السعودية بأن تمنحها لسمو أمير المنطقة ، عرفاناً منها لما قدمه للحركة الكشفية من دعمٍ ومبادرات.

ثم قدم نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور عبدالله سليمان الفهد إعلان مراسم تقليد سمو أمير منطقة القصيم للقلادة الذهبية للكشافة , حيث أكد في كلمته بهذه المناسبة ، أن قرار لجنة التكريم الكشفي في جلسته الأولى ووفقاً للائحة التكريم الكشفي المقرة في مجلس إدارة جمعية الكشافة العربية السعودية قد منحت صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري للفريق الكشفي التطوعي القلادة الكشفية الذهبية , مبيناً بأن لسموه مبادرات احتضان الشباب من خلال تبنية لمجلس شباب المنطقة ودعم الأنشطة الشبابية والكشفية وصاحب مبادرة إنشاء أول فريق كشفي تطوعي بإمارة المنطقة , منوهاً بأن مبادرته حصلت على تأييد مقام وزارة الداخلية والتي تم تعميمها على إمارات المناطق , لافتاً الانتباه إلى أن سموه قد عمل على نشر المبادرات في تميز الفريق الكشفي التطوعي بالمنطقة منذ تأسيسه في المناشط والبرامج والتي شملت معسكرات الخدمة العامة في رمضان والحج ومشاريع البيئة وبرامج خدمة وتنمية المجتمع ومساندة الجهات المعنية بالمنطقة في حالات الطوارئ بالإضافة إلى حصول الفريق بمنطقة القصيم على عدد من أوسمة التميز في المجال التطوعي.

عقب ذلك قلد معالي وزير التعليم سمو أمير منطقة القصيم القلادة الذهبية للجمعية الكشفية العربية السعودية , حيث قدم الفريق الكشفي التطوعي بالمنطقة درعٌ تذكاري لسمو أمير المنطقة ، من قبل معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى.

بعد ذلك عبر صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري للفريق الكشفي بالمنطقة , عن شكره وتقديره لمعالي وزير التعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور أحمد العيسى ، ولنائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور عبدالله الفهد وللفريق الكشفي بالمنطقة ، على ما قدموه من أعمال تطوعية فعالة ورائدة , مفيداً سموه بأن هذه القلادة المتميزة والتكريم أهدية لكل فرد من أفراد الفريق الكشفي بالمنطقة ، إذ أنها تكريماً للمنطقة وللفريق الكشفي الموحد , كاشفاً أن أعظم تكريم له في المنطقة توجيه سمو وزير الداخلية عبر تعميم التجربة وتطبيقها في إمارات المناطق بالمملكة.

وأكد سموه بأن ماقدمه لهذا العمل وغيره ماهو إلا واجب لخدمة هذه المنطقة والبلاد وأن الجهود التي قدمت في الفريق الكشفي بالمنطقة ماهي إلا خطوات أوجبها علينا قسم قدمناه أمام قائد هذه البلاد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظة الله ـ , لافتاً الأنظار إلى أن قيادة هذه البلاد ومنذ الملك المؤسس – رحمه الله – جعلت من توحيد الصفوف منهجاً أساسياً في هذا الوطن , مؤكداً بأننا سنظل متبعين لعمل قيادتنا بأن نجمع ولانفرق ، ونوحد الصفوف لتحقيق الطموح لأبناء هذا الوطن الغالي , مبيناً سموه بأننا في هذه البلاد لدينا أمرين هامين ينحصران في الدعوة الدائمة والوحدة الموصلة لتضامن القلوب .

وأوضح سمو أمير منطقة القصيم أن ماقدم اليوم ماهو إلا تميزٌ تميزَ به الفريق الكشفي بالمنطقة , مظهراً بأنه لايمكن أن يقوم أي فرد بأي عمل إلا بوجود المتميزين الذين يقومون بجهود وبذل لايتوقف لخدمة العمل التطوعي , واصلاً شكره لوكيل إمارة المنطقة المساعد الدكتور عبدالرحمن الوزان , ولرئيس الفريق الكشفي بالمنطقة ، مشيراً سموه إلى أن اليد الواحدة لاتصفق ويجب أن يكون هناك تعاون دائم من الجميع , مشيراً سموه إلى أن النية الصادقة هي الطريق إلى صلاح كل عمل , منوهاً إلى أن الثقة التي قدمت اليوم ماهي إلا جهود قدمها أبناء الفريق الكشافة بالمنطقة , سائلاً المولى أن يديم على هذا الوطن خيرة ونعمة وأمنه واستقراره .

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.