الرئيسية 10 الأخبار 10 نائب أمير القصيم: البيئة ثروة طبيعية والواجب علينا المحافظة عليها 

نائب أمير القصيم: البيئة ثروة طبيعية والواجب علينا المحافظة عليها 

بلاغ – بريدة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم على أهمية التوعية في الأوساط الاجتماعية ونشر ثقافة المحافظة على البيئة بشكل عام وزيادة الغطاء النباتي على وجه الخصوص ، وتكثيف التوعية من خلال المؤسسات التعليمية بأهمية استشعار المسؤولية الاجتماعية في المحافظة على البيئة وعدم العبث بمكوناتها ، مشيداً بمبادرة وزارة البيئة والزراعة بهذه الحملة ، داعياً الجميع من قطاعات وأفراد المشاركة والتعاون المجتمعي معها لما لها من أهمية كبيرة في المحافظة على البيئة والغطاء النباتي ومكافحة التصحر ، داعياً الله العلي القدير أن تحقق الحملة النجاح المنشود ، وأن تسهم في حماية بيئة القصيم ، متطلعاً أن تواكب أهداف الرؤية 2030 وأن يساهم المواطنين في الحفاظ على البيئة والمشاركة في الحملة ، باعتبار البيئة من خلال المنتزهات البرية ثروة طبيعية أنعم الله بها علينا ، ومن واجبنا الحفاظ عليها لنا وللأجيال القادمة.

جاء ذلك خلال رعايته اليوم  الثلاثاء ، ختام المرحلة الأولى لحملة تشجير منطقة القصيم لعام 1439هـ تحت عنوان (أرض القصيم خضراء) ، وذلك في منتزه القصيم الوطني في مدينة بريدة.

وفور وصول سمو نائب أمير منطقة القصيم لمقر المنتزه شارك في الحملة من خلال زراعة شتلة رقم 60 ألف معلناً ختام المرحلة الأولى للحملة التي انطلقت في شهر محرم الماضي في جميع مدن ومحافظات ومراكز منطقة القصيم .

عقب ذلك تجول سمو نائب أمير منطقة القصيم في مبنى إدارة منتزه القصيم الوطني ، وأطلع على المعرض المصاحب للحملة ، واستمع لشرح عما يحتويه المعرض والمنتزه ، حيث تم زراعة 60 ألف شتلة خلال المرحلة الأولى من الحملة مساهمة إمارة منطقة القصيم بمنتزه القصيم الوطني ببريدة 5000 شتلة وباقي القطاعات الحكومية 53187 والمدارس 890 واللجان التطوعية 2220 والشركات والمؤسسات 500 شتلة .

ثم بدء الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، ثم ألقى مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالقصيم المهندس سلمان الصوينع كلمة رحب في مستهلها بسمو نائب أمير القصيم على رعايته ختام المرحلة الأولى من الحملة ، التي تهدف إلى رفع المستوى البيئي والمشاركة المجتمعية في الاستزراع ، لافتاً إلى أن الحملة في مرحلتها الأولى لقيت تفاعلاً مميز من قبل القطاعات الحكومية وشرائح المجتمع ، مشيراً إلى أن المرحلة الثانية للحملة ستنطلق في شهر مارس القادم ، لاستزراع 10 ملايين شتلة حتى عام 2020 ضمن خطة وزارة البيئة والمياه والزراعة نصيب منطقة القصيم منها مليون شتلة ، مشيداً بدعم سمو أمير منطقة القصيم للحملة ولكافة مناشط الزراعة بالمنطقة.

عقب ذلك شاهد سمو نائب أمير القصيم والحضور فيلم مرئي عن جهود الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالقصيم في عملية التشجير في المنطقة بهدف مكافحة التصحر وزيادة الغطاء البيئي من خلال انطلاق الحملة بزارعة أرض منتزه القصيم الوطني الذي تبلغ مساحته 76 مليون متر مربع ، وتحقيق الهدف العام بزراعة 500 ألف شجرة في المنطقة عن طريق الري بالمياه المعالجة.

ثم كرم الأمير فهد بن تركي الجهات المشاركة في الحملة من الجمعيات والروابط والمهتمين بالبيئة والقطاع الخاص.

حضر حفل ختام حملة أرض القصيم خضراء وكيل إمارة منطقة القصيم عبدالعزيز الحميدان ، ومدير الشرطة اللواء بدر الطالب ، ومدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالقصيم المهندس سلمان الصوينع ومدير عام الطرق بالمنطقة المهندس محمد الشمري ومساعد مدير التعليم صالح الجاسر وعدد من مدراء الجهات الحكومية والأهلية بالمنطقة .

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.