الرئيسية 10 الأخبار 10 جدة محور أنظار العالم لحلِّ أزمة إرهاب قطر وأمير الكويت: أشعر بالمرارة من التطوّرات

جدة محور أنظار العالم لحلِّ أزمة إرهاب قطر وأمير الكويت: أشعر بالمرارة من التطوّرات

يلتقي وزراء خارجية الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، المقاطعة لقطر، بنظيرهم الأميركي ريكس تيلرسون في مدينة جدة اليوم الأربعاء، بغية مناقشة الأزمة.

أمير الكويت: عازم على مواصلة الوساطة

من جانبه، أعرب أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر، عن شعوره بـ “المرارة”، للتطورات التي لم يسبق لها مثيل في البيت الخليجي، مشيراً إلى أنه يعتزم المضي قدماً في جهود الوساطة التي يبذلها، ومؤكّدًا أنَّ “ردود الفعل الإيجابية والتأييد لجهود الوساطة الكويتية رسخت إصراري وعزمي على مواصلة مساعي حل الأزمة.

وبيّن أمير الكويت، أنَّ ما خفف من آلام الأزمة، وضاعف من عزم إرادتنا على معالجتها، ما لمسناه من ردود فعل إيجابية، وتأييد لتحركنا ومساعينا لاحتواء هذه التطورات منذ بدايتها، وما حظينا به من دعم ومؤازرة من إخواننا وأبنائنا المواطنين لهذا التحرك”.

وأضاف “لن نتخلى عن مسؤولياتنا التاريخية، وسنكون أوفياء لها حتى يتم تجاوز هذه التطورات وانجلائها، وتعود المحبة والألفة لبيتنا الخليجي الذي سيبقى وحده قادراً على احتواء أي خلاف ينشأ في إطاره”.

وكان تيلرسون، قد أعرب في الدوحة، الثلاثاء، بعد زيارة إلى الكويت، عن ارتياحه لمواقف قطر التي وصفها بأنها “منطقية”، وقال إن “قطر طرحت آراء منطقية خلال الأزمة الديبلوماسية المستمرة منذ شهر مع دول عربية”.

مصر تطلب إنهاء مشاركة الدوحة في التحالف الدولي ضد “داعش”

وفي آخر التطوّرات، أكّد الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، في اجتماع للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في واشنطن، أنَّ “التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش، يجب ألا يضم دولاً تدعم الإرهاب”، في إشارة إلى قطر.

وأضاف “لم يعد مقبولاً أن يضم التحالف بين أعضائه دولاً داعمة للإرهاب، أو تروج له في إعلامها، ومن هذا المنطلق جاء قرار كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين بمقاطعة قطر عضو التحالف”.

يذكر أنَّ الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، قطعت العلاقات الديبلوماسية مع قطر، في 5 حزيران/يونيو الماضي، واتهمتها بتمويل جماعات متطرفة والتحالف مع إيران، فيما تنفي الدوحة هذه الاتهامات.

 

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.