الرئيسية 10 الأخبار 10 قصة رجل الأمن مُنقذ الطفليْن من حريق مركبة القصيم .. ولماذا كرّمه “الأمن العام”

قصة رجل الأمن مُنقذ الطفليْن من حريق مركبة القصيم .. ولماذا كرّمه “الأمن العام”

 
لم يدر بخلد رجل الأمن عيد المطيري؛ خلال جولته الميدانية المعتادة في طرقات بريدة، في نهار ثاني أيام رمضان أن يتحوّل الهدوء الذي أحاط بالمدينة الواقعة وسط المملكة، إلى صخبٍ شديدٍ، وحادثة كادت أن تتحوّل إلى مأساة لولا لطف الله، وتدخل رجل المرور في الوقت المناسب وفقا لسبق
المطيري؛ الذي كان يسير بهدوء في طريق الملك عبدالعزيز قُبيل أذان المغرب بساعة تقريباً، لفت انتباهه دخان يتصاعد من إحدى السيارات المتوقفة أمام محل تجاري، كان الأمر معتاداً مع الأجواء الساخنة التي بدأت تسيطر على أجواء القصيم ومع درجات حرارة تلامس الأربعين مئوية، إلا أن المفاجأة التي ألجمت ألسن المارة وجود طفلين داخل المركبة لم يتجاوز عمرهما خمسة أعوام.
لم يتأخر المطيري؛ للحظة ونزل من دوريته بعد أن أبلغ العمليات بالحادثة، ووصل أمام نافذة المركبة التي بدأ الحريق يلتهم مقعدتها الأمامية وصراخ الأطفال يمزق القلب.
يقول المطيري “عندما وصلت السيارة ورأيت الطفلين تذكرت طفلتي الوحيدة كادي؛ ذات الأعوام الثلاثة وقررت ألا أتراجع وحاولت كسر الزجاج أكثر من مرة دون فائدة؛ فالمركبة كانت مغلقة والأبواب محمية والزجاج من النوع القوي جداً والطفلان بالقرب من النافذة وتوقعات انفجارها محتملة في أيّ لحظة”.
لم يأبه رجل الأمن الشجاع ذو الثلاثة والثلاثين عاماً بتلك المخاطر وضرب الزجاج بكل ما أوتي من قوة ونجح في رابع محاولة من كسر الزجاج وإخراج الطفل الأول وفتح الأبواب، في حين تكفل أحد المتجمهرين الشجعان في إخراج الطفل الآخر قبل أن يلتهم الحريق باقي أجزاء السيارة.
المطيري؛ الذي كتب في معرّفه على الواتساب “قدمت الكثير للكثير ولن أنتظر شيئاً” يقول معلقاً بتواضع “لم أفكر حينها بأن القصة ستنتشر بهذه الطريقة، فقد كنت أقدم عملي المعتاد ولو كان مكاني أيّ زميل آخر لعمل ما عملت وأكثر”.
وكانت الإدارة العامة للمرور قد أشادت بالموقف البطولي الذي قام به العريف عيد المطيري؛ أحد منسوبي المرور في بريدة الذي تمثل في إنقاذ طفلة من سيارة والدها في أثناء اندلاع النار بالسيارة.
وأكد المتحدث الرسمي للإدارة العامة للمرور ‏العقيد “طارق الربيعان”؛ أن ما قام به ‏العريف عيد المطيري؛ يعد عملاً بطولياً ومشرفاً.
وقال “سيتم تكريمه بتوجيه من معالي مدير الأمن العام وبمتابعة مدير الإدارة العامة للمرور”.
وكان الموقف البطولي للعريف المطيري؛ قد تم تداوله عبر مقطع فيديو؛ حيث أشاد به الكثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مطالبين بتكريم المطيري قبل أن تتفاعل الإدارة العامة للمرور وتعلن اليوم عزمها تكريم المطيري.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.