الرئيسية 10 الأخبار 10 مشروع بالصوالحة يغضب استشاريًّا.. دوّن ملاحظاته وغادر

مشروع بالصوالحة يغضب استشاريًّا.. دوّن ملاحظاته وغادر

أغضب مشروع تحويل طريق جدة جازان الساحلي إلى طريق سريع المرحلة الأولى الجزء الواقع بمنطقة عسير، بطول 4 كم، استشاريًّا حضر لمعاينته، حيث قام بتدوين ملاحظاته على المشروع وغادر.

وكان الاستشاري الذي حضر قبل عدة أيام، لغرض معاينة المشروع المتعثّر والذي يقع بمركز السعيدة التابع لمحايل عسير، وجد عليه عدة ملاحظات قام بتدوينها وهو غاضب من سوء التنفيذ، في دلالة تعكس مدى تهاون الشركة المنفّذة للمشروع، وكذلك غياب متابعة طرق عسير واتخاذها الإجراءات الحازمة ضد المقاول الذي عمل في المشروع لفترات دون استشاري ومن ثم توقف.

ويعد مشروع تحويل طريق جدة جازان الساحلي إلى طريق سريع المرحلة الأولى، بطول 4 كم، متعثرًا ولم يُنفّذ منه سوى 30% تقريبًا، والمقرر تسليمه ابتدائيًّا في 18/ 02/ 1438هـ، أي قبل 6 أشهر.

كما أنّ استلام المشروع من قبل الشركة المنفّذة كان بتاريخ 19/ 02/ 1434هـ وهو بداية التنفيذ، وماطلت بالعمل فيه ولم تبدأ إلا بعد عام من تاريخ تسليم الموقع؛ ومن ثم توقف لفترات طويلة؛ لعدم وجود استشاري، والذي تبلغ قيمة عقده 12 مليونًا.

وطالب المواطنون هيئة الرقابة، بالتحقيق في التوقفات التي طالت المشروع حتى أصبح في عِداد المشاريع المتعثرة.

 

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.