الرئيسية 10 الأخبار 10 فيديو .. متحدث الإمارة يشكر صاحب الفكرة.. “اليوسي”: الحكم على “جراكل” أبها لازال مبكراً والعمل سيكون إبداعياً

فيديو .. متحدث الإمارة يشكر صاحب الفكرة.. “اليوسي”: الحكم على “جراكل” أبها لازال مبكراً والعمل سيكون إبداعياً

أوضح المشرف العام على الشؤون الإعلامية بمكتب سمو أمير منطقة عسير رئيس اللجنة الإعلامية لفعالية أبها عاصمة السياحة العربية ٢٠١٧ سعد عبدالله ثابت، أن اللجنة الإعلامية لأبها عاصمة السياحة العربية أكدت أن ما يثار حول دبات المياه المعلقة في ممشى أبها لاتتعدى كونها فكرة لأحد الشباب لتوعية المجتمع بإعادة تدوير النفايات، والفكرة التوعوية “مؤقتة” وحظيت بالتفاعل والاهتمام من أمانة منطقة عسير حرصاً منها على دعم أفكار ومبادرات الشباب.

وشكر آل ثابت صاحب المبادرة على فكرته التي ينتظر أن تحقق أهدافها التوعوية ، كما سبق تنفيذها في دول متقدمة للحد من مخاطر النفايات.

من جانبه قال المصور الفوتوغرافي والفنان التشكيلي “صاحب الفكرة” الفنان محمد اليوسي في مقطع على اليوتيوب قام بتسجيله من موقع الحدث أن هذه الفكرة جديدة ويحرص من خلالها إلى جلب أفكار جديدة لمدينة أبها؛ مشيراً أن هذا العمل تقف وراءه مجموعة “ملهمتي” وهي مجموعة تضم شباب سعودييون مبدعون، ويهدفون من ورائها إلى إقامة فعالية تعتمد على إعادة تدوير النفايات والمواد الاستهلاكية عديمة الفائدة، مشيراً إلى أنه سيكون عمل فني إبداعي بيئي بامتياز.

وحول الانتقادات التي وجهت للعمل منذ الوهلة الأولى لبدء التنفيذ؛ أشار محمد اليوسي إلى أن ماظهر من العمل حتى الآن لايشكل نسبة ١٪‏ من المشروع، فالعمل الذي سيكون على شكل مظلة مضاءة تتكون من مواد يمكن اعادة تدويرها لازال فيه مراحل كثيرة لم تظهر بعد وقال أن التنفيذ في خطواته الأولى والحكم على العمل لازال مبكراً؛ مؤكداً أنه وزملاؤه يرحبون بأي فكرة أو مقترح يمكن تطبيقه من المواد التي يمكن اعادة تدويرها.

اليوسي أكد حرصه على أن تكون بداية الفكرة من منطقة عسير متمنياً أن تنتقل الفكرة لباقي مدن المملكة وحتى خارجها.

وقال أن الهدف الرئيس للفكرة هو تغيير سلوك المجتمع من سلوك غير حضاري هادم للمرافق العامة والبيئة إلى مجتمع بناء يستطيع الابداع والاستفادة من الموارد حوله لتحويلها إلى أفكار ابداعية مفيدة ومميزة.

وكان مستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي قد أثاروا الرأي العام حيال فكرة بدأ تنفيذها مساء أمس فوق ممشى شارع الملك خالد وسط أبها الموازي لشارع الفن؛ حيث يتم تعليق قنينات الماء الفارغة وزرع الإضاءة في داخلها لتمثل بعد الانتهاء من تركيبها متظراً جمالياً خلاقاً حسب ماذكره صاحب الفكرة والمشرف عليها الفنان محمد اليوسي.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.