الرئيسية 10 الأخبار 10 من هو المبتعث الذي جلس خلف الملك سلمان في اليابان ؟!

من هو المبتعث الذي جلس خلف الملك سلمان في اليابان ؟!

من هو المبتعث الذي جلس خلف الملك سلمان في اليابان ؟!

استطاع مبتعث أن يحظى بالثقة ليكون مترجماً لخادم الحرمين الشريفين في اجتماع الرؤية السعودية اليابانية المشتركة وقبلها اجتماع مباحثات رسمية مع رئيس الوزراء الياباني.

وجلس المبتعث خلف خادم الحرمين الشريفين في المنتدى، مستعداً للترجمة في حال حديث الملك سلمان في حال ألقى كلمة في المنتدى.

المبتعث عثمان المزيد أحد أوائل المستفيدين من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، حيث تم ابتعاثه 2007 ليمضي سنتين في تعلم اللغة اليابانية الصعبة.

وقال إن الترجمة “لخادم الحرمين الشريفين شرف ومهمة ليست سهلة”، وهو مفتخر بهذه المهمة التي كلف وشرف بها.

وأوضح المبتعث عثمان المزيد أن “اللغة اليابانية من اللغات الصعبة ففي بداية الابتعاث دخلنا ولمدة سنتين لتعلم اللغة اليابانية وهي حفظ 1945 حرفاً وعادة يحتاج الطالب الياباني 12 عاماً لحفظ هذه الحروف”.

وتعد لغة “الغو” اللغة الرسمية في اليابان وتكتب من اليسار لليمين ومن الأعلى للأسفل، وهناك نظام ثان ويسمى الكانا وينقسم إلى فرع الهيراغانا وهي أحرف لكتابة الكلمات القواعدية بالإضافة إلى الكلمات من أصل #ياباني عوضاً عن الكلمات من أصل صيني.

والفرع الثاني للكانا هو الكاتاكانا وهي أحرف ذات أشكال مختلفة عن أحرف الهيراغانا لكنها تلفظ مثلها تماماً، وتستعمل عادة لكتابة الكلمات من جذور غير يابانية وأغلبها الكلمات الدخيلة من #اللغة_الإنجليزية.

وأضاف أن الصحف الغربية التي توجد في اليابان تتم ترجمتها لليابانية وكذلك الكتب وغيرها من العلوم وكذلك في المكتبات فكل الكتب مترجمة للغة اليابانية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.