الرئيسية 10 الأخبار 10 تاكسي وسجائر تُسقطان قاتل العمودي بعد استعانته بـ “رُقية” لتنفيذ الجريمة

تاكسي وسجائر تُسقطان قاتل العمودي بعد استعانته بـ “رُقية” لتنفيذ الجريمة

قادت سيارة تاكسي وعلبة سجائر وكاميرا لمنزل مجاور، فرق البحث والتحري بشرطة جدة للاستدلال على قاتل رجل الأعمال أحمد سعيد العمودي، كقرائن أدت لانهياره واعترافه بارتكاب الجريمة، رغم تغطية كاميرات مراقبة منزل المجني عليه في حي الروضة بجدة.

وأكد مصدر مطلع على تحقيقات الجريمة لـ “عين اليوم”، أنه في تمام الثامنة صباح الجمعة الماضي، خرج الجاني محمد سالم الشراري من منزل القتيل “ملثماً”، وفي يده حقيبة سوداء اتضح لاحقاً أنها الحقيبة التي خُبئت بداخلها الأموال (15 مليون من عملات مختلفة)، واستقل سيارة تاكسي واتجه إلى منزله بحي الجامعة (جنوب جدة)، وأخذت الجهات الأمنية رقم لوحة “التاكسي” من خلال كاميرات المنزل المجاور، واستدعت سائقها للتحقيق معه؛ فدلّهم على منزل الجاني محمد الشراري.

وأوضح المصدر أن الجهات الأمنية عثرت على علبة سجائر للجاني، تطابقت مع نوع السيجارة التي وُجِدت مخبَّأة داخل كيس نقل الأموال الذي وُضعت فيه جثة القتيل؛ لتسجَّل قرينة أخرى على الجاني.

وكشف المصدر أن القاتل استعان بتأثير قراءته “الرُقية” على المجني عليه بين حين وآخر، في تنفيذ جريمته، حيث تربطه بالقتيل علاقة “محدودة”، على حد وصف الجهات الأمنية. وأوضح المصدر أن العلاقة بين القاتل “المُقرئ” والقتيل عمرها 5 سنوات تقريباً، مشيراً إلى أنه من خلال قراءة “الرُقية” اكتسب ثقته، وهذا ما دعاه للاستعانة بها لتنفيذ جريمته، صباح الجمعة، بعد عودة المجني عليه من صلاة الفجر، حيث سهّلت على الجاني تقييد يدي ورجلي القتيل بإيهامه بذلك، ومن ثمَّ قتله خنقاً، قبل وضع جثته في كيس نقل الأموال ومغادرة المنزل.

وذكر المصدر أن حارس منزل أحمد العمودي عندما شعر بعد ساعات باختفاء المجني عليه من المكان الذي اعتاد البقاء فيه، أبلغ شقيقه صالح، الذي أبلغ الشرطة بدوره لاحقاً.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.