بعد تبرؤها من اللقاء التعريفي الذي نظم لأصحاب شركات الإعاشة والتغذية قبل ثلاثة أيام؛ بدعوى عدم شرعيته، استدعت اللجنة الوطنية للتغذية والإعاشة في مكة المكرمة، الدوريات الأمنية لإخراج أحد أصحاب شركات التغذية من الملتقى التحضيري لورشة الأمن الغذائي بالحج (مسؤولية تضامنية)، التي أقيمت (الثلاثاء) في غرفة مكة، بدعوى أنه «شخص غير مرغوب فيه».

وفور تسلمها البلاغ، باشرت الدوريات الأمنية الموقع، غير أنهم طلبوا من المبلغين عن الشخص توجيها رسميا أو إخراجه خارج المبنى حتى يتمكنوا من التعامل معه؛ لأنه غير مصرح له بالدخول رسميا، ما اضطر عدد من منسوبي غرفة مكة للتدخل لإنهاء المشكلة بالحديث مع الشخص المعني، لكنه رفض الخروج من القاعة، رغم تدخل رئيس اللجنة الوطنية للتغذية والإعاشة شاكر الشريف الذي طلب منه عدم المشاركة وإبداء الرأي في الملتقى.

وتعليقا على الحدث، قال صاحب الشركة «غير المرغوب في تواجده بالملتقى» لـ«عكاظ»، إنه من حقه كرجل أعمال وصاحب شركة إعاشة الدخول للملتقى وإبداء الرأي والنقاش فيه، لأن الدعوة كانت عامة لمنسوبي القطاع، مستغربا تصرف اللجنة الوطنية للإعاشة والتغذية التي طلبت من الدوريات الأمنية إخراجه، مؤكداً أنه ليس هناك أي قانون يمنعه من المشاركة في الملتقى.