الرئيسية 10 الأخبار 10 السعودية للكهرباء: تحصل على جائزة معهد EPRI الامريكي لأبحاث الطاقة الكهربائية بعد منافسة مع 60 شركة عالمية متخصصة بالطاقة

السعودية للكهرباء: تحصل على جائزة معهد EPRI الامريكي لأبحاث الطاقة الكهربائية بعد منافسة مع 60 شركة عالمية متخصصة بالطاقة

بلاغ – متابعات

نجحت الشركة السعودية للكهرباء في اقتناص جائزة دولية بارزة في مجال تقنيات تطوير الطاقة الكهربائية من معهد “EPRI” المختص بأبحاث الطاقة الكهربائية بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد منافسة شديدة مع عدد من شركات الطاقة العالمية الكبرى مثل شركتي (ENEL) الإيطالية و(First Energy) الأمريكية المعروفتين، بعد تفوق مشروع أتمتة الشبكات الذكية والتوزيع وتقنيات العدادت الذكية بالشركة على غيره من المشاريع المنافسة.
وأوضح المهندس شافي الحصين مدير مركز أبحاث التوزيع بالشركة السعودية للكهرباء أن المنافسة على جوائز معهد إيبري “EPRI” العالمي لأبحاث الطاقة بالولايات المتحدة الأمريكية كانت محتدمة بين العديد من المشاريع والشركات العالمية العملاقة، لكن التفوق التقني والنجاحات التي حققها مشروع الشركة السعودية للكهرباء حول أتمتة شبكات التوزيع والتقنيات المطبقة فيها من جهة الشبكات الذكية، وتقنيات الاتصالات المستخدمة للتواصل ما بين العداد الذكي وبين أنظمة الشركة، حسمت أحد أهم الجوائز لصالح “السعودية للكهرباء” خاصة وأن المشروع يتضمن تقنيات محكمة لحماية البيانات والأنظمة الكهربائية من الاختراقات، في ظل الاستهداف الالكتروني لأنظمة الشبكات الكهربائية مؤخراً في بعض الدول.
ولفت مدير مركز أبحاث التوزيع بالسعودية للكهرباء إلى أن المسابقة تضمنت أكثر من 60 مشروع من جميع أنحاء العالم، لكن 13 مشروع فقط نجح في الحصول على جوائز المعهد، من بينها مشروع الشركة السعودية للكهرباء، لا سيما وأن لجنة التحكيم تأخذ في الاعتبار أن البحث العلمي المقدم يجب أن يكون بحث تطبيقي، وأن يستفيد من التقنيات المقدمة وتطويرها وإثراء المجال المعرفي للحصول على الجائزة.
وأضاف: الحصين أن معهد (ايبري) واحد من أهم معاهد الأبحاث العلمية المستقلة في العالم، كما أن المشاريع التي نافست على الجائزة عبارة عن أبحاث علمية تطبيقية تساهم في  تطور ورسم مسار التقنيات الكهربائية حول العالم، وهي جائزة سنوية، فالمعهد يعمل كل عام على تكريم شركات الكهرباء التي قدمت مجهودات استثنائية في خدمة العلم والتميز المعرفي بمجال الطاقة الكهربائية”.
وكانت الشركة السعودية للكهرباء قد تبنت خلال السنوات الماضية عدد من المعايير والتقنيات المتقدمة، وقامت بتنفيذ برامج حديثة في مجال أتمتة وتطوير شبكات التوزيع، ومشروع تركيب العدادات الذكية للمشتركين، وأنها تهدف إلى تركيب 5.7 مليون عداد إلكتروني ذكي بحلول عام 2021م، حيث سيؤدي تنفيذ تلك البرامج إلى رفعِ موثوقية شبكة التوزيع وتطوير جودة الخدمة وتحسين رضا العملاء والاستخدام الأمثل للموارد المالية، بالإضافة إلى حماية أنظمة الشبكة الكهربائية من الهجمات والاختراقات الالكترونية.
جدير بالذكر أن عدد من الكفاءات الوطنية من منسوبي الشركة السعودية للكهرباء نجحوا خلال العام الماضي في تنفيذ برامج تقنية متقدمة ضمن مشاريع أتمتة شبكات التوزيع والعدادات الذكية بهدف حماية الأنظمة الكهربائية بالمملكة من أي محاولات اختراق الكتروني أو أي هجمات مشبوهة قد تؤثر على موثوقية وسلامة الخدمة الكهربائية، خاصة بعد وقوع حوادث واختراقات مماثلة في دول أخرى.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.