الرئيسية 10 الأخبار 10 إلى أهل الخير … تقوُّس شديد بالعمود الفقري يحرم “نايف” النوم ويجعله فريسة الأرق والقلق

إلى أهل الخير … تقوُّس شديد بالعمود الفقري يحرم “نايف” النوم ويجعله فريسة الأرق والقلق

بلاغ – متابعة

 

“أمنية حياتي أن أُعالَج”.. عبارة لم يجد لها والد الشاب نايف بن أحمد بن عبدالرحمن الأسمري (16 عامًا) جوابًا، يطفئ به أوجاع القلق وآلام المرض الذي يعانيه ابنه، بعد أن تفاقمت حالته الصحية التي تتدهور يومًا بعد آخر.

فيما يستمر مسلسل المعاناة بعد اعتذار مستشفى الحرس الوطني ومدينة الملك فهد الطبية ومستشفى الشميسي بالرياض عن عدم علاج الشاب نايف، بحسب إفادة أسرته.

يقول شقيقه عبدالعزيز الأسمري لـ”سبق”: “بلغت درجة الانحراف في العمود الفقري على كتفه اليسرى أكثر من 75‎ %‎‎؛ ما سبَّب ضغطًا شديدًا على قفصه الصدري؛ أدى إلى ضيق في التنفس، وصعوبة في النوم؛ وأصبح يعاني الأرق والنوم المتقطع؛ ويستخدم بخاخات يوميًّا”.

وأضاف: “حذَّرَنَا الأطباءُ من أن الحالة تتسبب في ضغط على رئتَيْه؛ وبالآتي قد يضيق التنفس الطبيعي لديه مع تقدمه في العمر واستمرار حالته المرضية دون تدخُّل علاجي”.

وأضاف: “شقيقي رغم معاناته متفائل – بإذن الله – بالشفاء والعلاج.. مع العلم أن دراسته تتأثر بذلك؛ فهو يدرس حاليًا في الصف الأول الثانوي”.

وأردف: “بعد أن أوصدت أبواب علاجه في مستشفياتنا؛ لعدم توافر الإمكانات، دفعنا ذلك لمخاطبة مستشفى في ألمانيا، أبدى استعداده لاستقبال حالته وعلاجها، لكن ذلك قد يكلف أكثر من (300 ألف ريال سعودي)”. موضحًا أن المستشفى الألماني سيقوم بعملية قص جزء من العمود الفقري، بعد إجراء شد وإطالة في الرقبة لمدة أربعة أسابيع.

ومضى يقول والألم يعتصره وأسرته على وضع شقيقه: “سبق أن قدمت أوراقه لإمارة الرياض، وقدمت أوراقه لوزارة الصحة، وقدمت أوراقه لوزارة الدفاع.. وحتى تاريخ هذه الرسالة (الاثنين الموافق 7 / 6 / 1438 – 6 / 3 / 2017هـ) لم يردنا أي خبر عن المعاملات التي قُدِّمت للجهات المذكورة”.

وتابع: “نناشد المسؤولين مساعدة شقيقنا، وتسهيل الموافقة على علاجه خارج السعودية، بعد أن اعتذرت مستشفيات السعودية عن عدم علاجه”. مفيدًا بأنه يمكن التواصل على جوالات أشقاء وأقرباء المريض (0553735941 محمد الأسمري) و(0504993537 عبدالعزيز الأسمري) و(0501309910 علي الأسمري).

1

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.