حسمت إدارة مرور جدة أخيرا قضية مخالفات مرورية بمبلغ يصل إلى 300 ألف ريال سجلت على مواطنة – نشرتها «عكاظ» في 28/‏1/‏2017 – إذ قضت بتحميل زوجها جميع المخالفات ونقلها إليه باعتباره مستخدم المركبة والمتسبب في تلك المخالفات، ليصبح سجلها في المرور حاليا «صفرا».

وأكد مدير مرور جدة العميد سليمان الزكري لـ«عكاظ» أنه فور نشر معاناة المواطنة تم فتح تحقيق في الواقعة، والحصول على إفادات مالكة المركبة، إذ تقرر حجز المركبة تمهيدا لتسليمها للزوجة، واتخاذ الإجراءات النظامية حيال المخالفات ونقلها من سجل المواطنة إلى سجل الزوج كونه مستخدم المركبة، مشددا على أن مرور جدة سيطبق الإجراءات النظامية حيال جميع المخالفات.

من جانبها، عبرت المواطنة نرمين ووالدها لـ«عكاظ» عن سعادتهما بحسم الأمر سريعا من قبل مرور جدة فور نشر «عكاظ» لمعاناتها.

وقالت إن المرور حماها من المخالفات الضخمة، وانتصر لها، رغم أن القاعدة تقضي بأن «القانون لا يحمي المغفلين» – حسب وصفها – مشيرة إلى أن والدها التقى مدير العلاقات والتوجيه في المرور، ثم مدير مرور جدة العميد سليمان الزكري، وتم التجاوب مع حالتها وفتح تحقيق في الواقعة حتى أعيد الأمر للصواب، مقدمة شكرها للعميد الزكري على جهوده في حسم قضيتها ورفع المخالفات عنها.

وزعمت أن زوجها الذي لا تزال المحكمة تنظر قضية الخلع منه، «أراد الانتقام منها بارتكاب تلك المخالفات على المركبة التي كان يقودها والمسجلة باسمها»، لافتة إلى أنها بلغت 375 مخالفة، إذ كانت تصلها تباعا على جوالها على مدى أسابيع عدة، لافتة إلى أنها لا تزال متمسكة بفسخ النكاح.

وتواصل محكمة الأحوال الشخصية بجدة نظر دعوى فسخ النكاح لما اعتبرته سوء العلاقة الزوجية، إذ حددت الشهر القادم موعدا للفصل فيها، بعدما تعذر على لجنة الصلح تقريب وجهات النظر بين الطرفين، ورفعت اللجنة القضية إلى الدائرة القضائية للنظر في فسخ النكاح لوجود الضرر على الزوجة.