تحقق إدارة تعليم جازان، اليوم (الاثنين) في قضية اعتداء معلم على طالب بالصف الأول الابتدائي بمدرسة المجعر بصامطة، باستخدام قلم رصاص، وتسبب في إصابته بجرح غائر في أذنه.

وأوضح المتحدث باسم إدارة تعليم جازان يحيى عطيف أنهم يتابعون حالة الطالب بعد تعرضه للاعتداء من معلمه، وفقا لما تشير إليه التقارير الأولية.

وأكد عطيف أن مدير تعليم جازان وجه بتشكيل لجنة عاجلة من إدارة التوجيه والإرشاد وقضايا المعلمين والمتابعة لزيارة مدرسة الطالب اليوم والوقوف على جميع التفاصيل واتخاذ الإجراءات النظامية في مثل هذه الحالات.

من جانبه، ادعى والد الطفل خالد مدخلي أن المعلم وضع قلم رصاص خلف أذن ابنه حتى تسبب له بجرح في أذنه.

وأضاف أن إدارة المدرسة أبلغتهم بالحادثة بعد أن نقل ابنه في بداية الأمر إلى مركز الرعاية الأولية بقرية مجعر التابعة لمحافظة صامطة «على حد قوله»، لكن الطبيب المعالج طلب نقله إلى المستشفى العام نظرا لإصابته البليغة، وبالفعل أجريت له عملية جراحية صغرى بسبب تعرضه لخلع مضاعف للأذن، صاحبتها جروح عميقة، ما استدعى التدخل الجراحي وتثبيت الأذن بالخيوط الطبية والتي وصل عددها إلى ست غرز، وبقاءه تحت الملاحظة الطبية، إضافة إلى الحالة النفسية التي تعرض لها طفله، وأكد مدخلي تقدمه بشكوى ضد المعلم إلى الجهات الأمنية لتطبيق الإجراءات النظامية بحقه.