الرئيسية 10 الأخبار 10 أمير القصيم: معهد “سرب” للتدريب على قيادة القطارات وصيانتها مفخرة للوطن والوحيد على مستوى المملكة

أمير القصيم: معهد “سرب” للتدريب على قيادة القطارات وصيانتها مفخرة للوطن والوحيد على مستوى المملكة

بلاغ – تغطيات

 
أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم أن المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدة “سرب” متميزاً بتجهيزاته على مستوى الشرق الأوسط ، مؤكداً أن ذلك جاء بدعم من قبل حكومتنا الرشيدة تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ، وحرص المسؤولين فيه ، الذين أوجدو المدربين المتميزين من الدول المتقدمة ، ليخرج المتدرب على علم متميز وشامل في مجال صيانة وقيادة وإدارة الخطوط الحديدية ، مفتخراً بالشباب المتدربين والخريجين الذين يديرون كل هذه الأجهزة الحديثة في مجال السكك الحديدية ، مفيداً أن هذا هو المكسب الحقيقي ، الذي أنشئ من أجله المعهد ، داعياً الجميع إلى تسليط الأضواء على هذا المعهد ، وإبراز كل ما يتميز به.
جاء ذلك في كلمة سمو أمير منطقة القصيم ، اليوم ، خلال زيارته للمعهد السعودي التقني للخطوط الحديدة “سرب”  في مدينة بريدة ، لافتتاحه ، وتخريج أول دفعتين من متدربي المعهد ، الذين بلغ عددهم 88 خريجاً.
حيث تجول سموه في أقسام المعهد ومايحتويه من مرافق تدريبية وتعليمية ، لتشغيل وصيانة وصناعة الخطوط ، وغيرها من المهام التابعة للخطوط الحديدية ، التي هي بأيدي سعودية كاملة.
وقال سمو الأمير فيصل بن مشعل بهذه المناسبة : اعتبر هذا اليوم هو من أيام الوطن ، من خلال زيارتي للمعهد وتخريج أول دفعتين من هولاء الشباب المتميزين الذين يخدمون الوطن ، والاطلاع على مايحتويه هذا المعهد من معدات ، ومتدربين ووسائل للتدريب بجميع أنواعها ، التي تهئ وتدرب أبنائنا على القطارات والسكك الحديدية ، مفتخراً سموه بذلك ، مشيراً إلى أن هذا المعهد تميز عن غيره من المعاهد الأخرى بوجود تخصصات لاتتوفر إلا فيه مثل تخصص قيادة القطارات ، كاشفاً سموه أنه حينما يكون هناك دفعة أخرى للتخرج سيكون متواجداً باذن الله تعالى ، لأن هؤلاء الخريجين لهم حق علينا ، لأنهم من أبناء الوطن الذين نعتز بهم.
وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ، ثم عرض مرئي عن الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” الفكرة والنشأة والتطور.
عقب ذلك كلمة معالي رئيس هيئة النقل العام الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدة الدكتور رميح بن محمد الرميح بهذه المناسبة ، التي رحب فيها بسموه ، مفتخراً أن هذا المعهد هو أول معهد متخصص في التدريب على صناعة الخطوط الحديدة في المملكة وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط ، الذي تم بناؤه على شراكة استراتيجية بين الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” ، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ، موجهاً شكره لمعالي محافظ المؤسسة على تعاونهم الدائم نحو إنجاح مسيرة المعهد والوصول به إلى مانحن عليه اليوم بحمد الله.
وقال معالي الدكتور الرميح : تشهد الخطوط الحديدية نقلة غير مسبوقة في عهد خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – ، عاداً تأهيل أبناء المملكة لتولي زمام إدارة وتشغيل وصيانة مرافق هذا القطاع كافة ، هي واجباً وطنياً تقع على عاتق المسؤولين جميعهم ، داعياً إلى ضرورة الاهتمام بتطوير السكك الحديدة التي من هذا المنطلق تم إنشاء هذا المعهد ، ليكون مركزاً رئيسياً للتدريب والتأهيل لوظائف هذا القطاع.
وأضاف معالي الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدة : حالياً يتم التدريب على عدد من التخصصات التي تضم قيادة القطارات والإشارات والتحكم ، وصيانة القاطرات والعربات ، وخدمة الركاب ، كاشفاً أنه التحق بالمعهد اكثر من 300 متدرب ، واليوم نحتفل بتخريج دفعتين هما الأولى والثانية وعددهم 88 خريجاً ، قضوا في المعهد قرابة السنتين والنصف ، مؤكداً أن افتتاح سموه لهذا المعهد ، تأتي تزامناً مع تدشين الشركة الأحد القادم المرحلة الأولى لخدمات نقل الركاب على مشروع قطار الشمال ، حيث ستغطي هذه المرحلة ، رحلات بين كل من الرياض والمجمعة والقصيم.
إثر ذلك رحب معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد في كلمته بالجميع  ، شاكراً سموه على رعايته لحفل افتتاح المعهد ، وتخريجه للدفعتين ، الذي يؤكد اهتمام سموه بالشباب ، وحرصه على تمكينهم من فرص العمل ، ودعمه لكل مايلبي احتياجاتهم ، ويحقق طموحهم ، مهنئاً الخريجين بما حققوه من نتائج طيبة ، مذكراً الخريجين بأن الوطن ينتظر منهم المشاركة الجادة والمنافسة ، والحضور في ميادين العمل.
وأوضح معالي الدكتور الفهيد أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تَعُد القطاعين العام والخاص شريكاً مسؤولاً في التدريب والتوظيف ، مشيراً إلى أنه بناءاً على ذلك قامت الشراكات الاستراتيجية في مشاريع تهدف لتوسيع قاعدة التدريب وتنوعيه ، مثل هذا التعاون مع شركة “سار” الذي أثمر مشاريع ناجحة مع الخطوط الحديدة في التأهيل والتوظيف ، مهنئاً الخريجين في المعهد ، وحاثاً إياهم ببذل المزيد من الجهد والمثابرة لتحقيق أفضل النتائج ، متمنياً لهم التوفيق والسداد.
بعد ذلك كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم الخريجين ، والتقطت الصور التذكارية لهم مع سموه.
عقبها تسلم سمو أمير منطقة القصيم درعاً تذكارياً بهذه المناسبة من معالي رئيس هيئة النقل العام الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدة الدكتور رميح بن محمد الرميح .


 

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.