الرئيسية 10 الأخبار 10 #عاجل .. شرطة مكة تضبط المسن المتحرّش بطفلة ذات الـ5 أعوام

#عاجل .. شرطة مكة تضبط المسن المتحرّش بطفلة ذات الـ5 أعوام

تحرش بطفلة

أعلن الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة العقيد دكتور عاطي بن عطيه القرشي، عن الإطاحة بـ”معتل نفسي”، قام بحركات غير لائقة مع طفلة في الخامسة من العمر، أمام أحد المحال التجارية.

تحرّك أمني سريع:

وأوضح القرشي، في بيان له، أنّه بأنه إشارة للمقطع المتداول بتاريخ ١٤٣٨/٥/٢٣ في مواقع التواصل الاجتماعي والذي يظهر فيه أحد الأشخاص وهو يقوم بإمساك طفلة، وقيامه بحركات غير لائقة معها أمام أحد المحال التجارية، فعليه تم جمع المعلومات عن المقطع وتحليله، وتمكنت شعبة التحريات والبحث الجنائي من تحديد هويه الشخص.

وأبرز أنّه “تم توقيف المشتبه به، وبسماع أقواله، اتضحت عليه علامات الاعتلال النفسي، وتم التحفظ عليه تمهيداً لإحالته لجهة الاختصاص”.

استنكار ورفض:

بالكثير من الاستنكار والأسى، تداول مواطنون مقطعًا لحالة تحرّش بطفلة صغيرة، قالوا إنه حدث في مخطط الشرائع بمكة المكرمة، معربين عن غضبهم الشديد من مصوّر المقطع، الذي لم يضع حدًا لتلك التصرفات المشينة، التي انتهكت حياة البراءة، وصنعت ذاكرة قاسية.

وأعرب المواطنون، عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، عن استيائهم من غياب قانون يردع المتحرّشين، ويضع حدًا لانتهاك حقوق الآخرين بحياة سوية.

إخلال بالأمن المجتمعي:

ولم نجد أحدًا يبرر هذا الفعل المشين، بل على العكس، ضجَّت التعليقات بالاستنكار والرفض، مبرزين الأثر السلبي الذي تعكسه الحادثة على حياة الأطفال بأكملها، مشدّدين على أنَّ من أمن العقوبة أساء الأدب، ومطالبين بقانون ينهي هذه الممارسات المأساوية، التي تخلُّ بالأمن المجتمعي.

العمل تتفاعل وتحقق:

من جانبه، أعلن المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل، في تصريحٍ خاص لـ”المواطن”، في شأن الواقعة المتداولة، أنه “يتم التحقيق في المقطع المتداول بالتنسيق مع الجهات المختصة”.

تفاصيل الصورة المشينة:

وكان مواطن قد وثّق قيام مسن بأخذ طفلة لم تتجاوز سن الخامسة، والتحرش بها، إذ وضعها على حضنه، بعدما كانت واقفة عند أحد المحال التجارية، عقب حديث دار بينه وطفل آخر.

وتبدو الطفلة باكية، رافضة ما يحدث معها، إلا أنَّ أحدًا لم ينجدها من هذا الموقف المأساوي.

 

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.