الرئيسية 10 الأخبار 10 “التعليم” تُطلق العمل بأدلة الاختبارات والقبول الجديدة

“التعليم” تُطلق العمل بأدلة الاختبارات والقبول الجديدة

بريدة ( سلطان المحيطب)-

اعتمد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، أدلة العمل الجديدة التي أصدرتها الإدارة العامة للاختبارات والقبول والمعدة من فرق عمل متخصصة على مستوى الوزارة وإدارات التعليم، والتي روعي في بنائها ما استجد من أنظمة تعليمية داخل المملكة وخارجها وقدرتها على تحقيق التكامل فيما تضمنته من ضوابط ومعايير، وتوحيداً للإجراءات وفق مرونة تراعي مصالح الطلاب وتعزز جهود التحسين للعملية التعليمية.
أوضح ذلك وكيل الوزارة للتعليم الدكتور نياف الجابري، مشيراً إلى أن الأدلة اشتملت على دليل نظم وإجراءات الاختبارات، الذي يعنى بتنظيم ما يخص الاختبارات وسيرها ومواعيدها وعمل اللجان والتعليمات النظامية لإعداد الأسئلة ونماذج الإجابة والرصد الإلكتروني للدرجات وتدقيقها في نظام «نور» وإخراج النتائج، وضوابط اختبارات الطلاب ذوي الظروف الطارئة والمزمنة، ومعالجة أوضاع الطلاب القادمين من الخارج، والتحويل بين أنظمة التعليم وحالات الانقطاع عن الدراسة.
و أضاف أن دليل القبول والتسجيل يتضمن قواعد قبول الطلاب في مختلف المراحل الدراسية وأنظمته وبرامج التسجيل الإلكترونية في نظام «نور» ، إلى جانب ضوابط الانتقال بين المدارس وبين الأنظمة التعليمية ومعالجة قبول الطلاب ذوي الحالات الخاصة بما يكفل التعليم للجميع واستمراريته ومعالجة أي صعوبات تعيق ذلك، إضافة إلى دليل المعادلات للشهادات دون الجامعية الذي تضمّن معلومات محدثة عن الأنظمة التعليمية لمعظم دول العالم، وضوابط واشتراطات معادلة الشهادات في التعليم العام وما تتطلبه من وثائق وتوثيق بالتعاون مع الجهات المعنية.
من جهة أخرى أسندت وزارة التعليم إلى شركة «تطوير» لخدمات النقل التعليمي توفير 973 حافلة ومركبة لنقل 10876 طالبا وطالبة كانوا يدرسون في مدارس النطاق الأحمر في الحد الجنوبي، بهدف نقلهم إلى الدراسة في مناطق آمنة، وذلك بتوجيهات وزير التعليم الدكتور رئيس اللجنة العليا للحد الجنوبي بالوزارة، واستكمالاً للجهود الرامية إلى تعزيز «مشروع التوأمة» وخدمة طلاب وطالبات المدارس الواقعة ضمن النطاق الأحمر بالحد الجنوبي.
وتستهدف هذه الإضافة خدمة الطلبة الذين يدرسون في كل من نجران وصبيا وظهران الجنوب وسراة عبيدة، منها ما سيتم بنظام التعاقد المباشر بين الشركة وأولياء أمور الطلاب والطالبات، ومنها ما سيكون من خلال توفير الحافلات المدرسية.
وجاءت الإضافة إنفاذًا لتوصيات اللجنة العليا للحد الجنوبي التي شددت على ضرورة توفير جميع الحلول العملية لأبرز احتياجات إدارات التعليم في الحد الجنوبي، ومنها توفير النقل التعليمي لطلبة المدارس للإسهام في استمرار العملية التعليمية.
وتعتبر هذه خطوة إستراتيجية ومهمة تضاف إلى خدمات النقل المدرسي التي تقدمها الوزارة حالياً لنقل 188 ألف طالب وطالبة في مدارس الحد الجنوبي بأسطول يتجاوز 3600 حافلة ومركبة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.