الرئيسية 10 الأخبار 10 فاطمة بنت فهد بن سعيد: طريق الشهرة لا يكون بمخالفة الأنظمة

فاطمة بنت فهد بن سعيد: طريق الشهرة لا يكون بمخالفة الأنظمة

989882-513x481

نصحت فاطمة بنت فهد بن سعيد، الشباب بضرورة الوعي بخطورة المهاترات الفكرية المطروحة في مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت: «كثير منهم يخوض في نقاشات لا يعلم حقيقتها ولا العقوبة المترتبة عليها والمنصوص عليها في المادة السادسة لنظام مكافحة الجرائم الإلكترونية، التي تنص على إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام أو الآداب العامة أو المساس بالقيم الدينية، وإعدادها أو إعادة إرسالها، ولذلك وجدنا في الفترة الأخيرة كثيراً من المشاهير خلف القضبان، ويعود ذلك لجهلهم بهذا النظام الذي يكلف الشخص خمس سنوات سجن، أو غرامة ثلاثة ملايين ريال، أو إحدى هاتين العقوبتين».
وأكدت كذلك ضرورة أن يعي الشباب أن طريق الشهرة لا يكون بمخالفة التيار والتغريد خارج السرب أو تحدي الأنظمة ومخالفتها.

ووصفت لـ«الشرق»، تجربة خروجها من مؤسسة دار الفتيات بعد أن قضت ثلاثة أشهر بأنها قاسية جداً، وجعلتها أكثر وعياً بالناس من حولها، وأضافت: «أول من خذلني أولئك الذين كانوا يدعون مساندتي ودعمي، فلم أجدهم بجانبي في هذه المحنة، ورب ضارة نافعة». وقالت فاطمة إنها تشعر بأنها تم استغلالها، وتابعت: «أشكر ربي أنني خرجت بحكم البراءة من هذه التهمة، ولم تثبت إدانتي». وأوضحت أنها تم استدعاؤها من قبل السلطات المختصة وإجراء التحقيق معها ومن ثم الأمر بإيقافها، وبعد التحقيق المكثف اتضح أن حسابها في «تويتر» مخترق، مبينة أنها قضت تلك الأيام في غرفة مفردة وكانت تمارس التمارين الرياضية يومياً، إلى جانب قراءة الكتب.

وأشادت فاطمة بالمعاملة الراقية التي وجدتها في مؤسسة دار رعاية الفتيات، مضيفة أن الدار توجد بها أختصاصية نفسية واجتماعية، بالإضافة إلى صالة حديثة للتنس والبلياردو وكثير من الأنشطة المقامة لتطوير الفتيات وتسليتهم، مؤكدة أنها استفادت كثيراً من هذه التجربة.
يذكر أن فاطمة بنت فهد تخلت عن المشاركة في وسم إسقاط الولاية المتداول في «تويتر» بعد أن تبين لها وجود معرفات وهمية تسعى لتشويه صورة الفتاة السعودية وتمس الأمن العام للمملكة.
كما تُعرف بأنها أول سعودية تنجح في السفر إلى الخارج دون ولي أمر، بعد أن استخرجت جواز سفر وتصريحاً خاصاً بها وإثباتها إعالتها لنفسها بصك رسمي صادر من المحكمة كونها فتاة بالغة، مما يلغي عنها الولاية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.