الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10 الحرمي يسخر من رواتب السعوديين!

الحرمي يسخر من رواتب السعوديين!

الحرمي يسخر من رواتب السعوديين!بقلم/ سامي العثمان

في الوقت الذي تستقبل المملكة بكل حب وتقدير على أراضيها معرض “صُنع في قطر” لترويج الصناعات القطرية في المملكة باعتبارها من اكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط، يُطالعنا المدعو جابر الحرمي رئيس تحرير صحيفة الشرق القطرية بتغريدة يقول في ثناياها: “دول اقدمت على تخفيض رواتب مواطنيها فيما تعلن قطر عن زيادة رواتب مواطنيها، فضل من الله ونعمة اولا ثم قيادة سخَّرت ثروات الوطن لمواطنيها”!! إسقاط خبيث على المملكة، ولكن مافات الحرمي أنه لم يراعِ قيمة الإنفاق السعودي على مشاريع المملكة الضخمة وكذلك حجم ومساحة المملكة، وعدد سكانها الذي يتجاوز 30مليون مواطن، كذلك تناسى الحرمي أن المملكة لم تعلن ترشيد الإنفاق إلا مؤخرًا بينما قطر أعلنت ترشيد الإنفاق مبكرًا، ومنذ 11 شهرًا تقريبًا وقد نشرت صحيفة الحرمي ذلك والتي أكدت حينها أن قطر اتخذت اجراءات لإلغاء البدلات ودمج الوزارات، ولعلي أشير وأنا في هذا السياق لمقال كتبه ربيعة الكواري في نفس صحيفة الحرمي بتاريخ 19 يناير الماضي، تحت “عنوان ترشيد رواتب القطريين يستدعي ترشيد رواتب الوافدين” شخّص من خلال ذلك المقال أهمية ترشيد الإنفاق بكل حزم وقوة، واختتم مقاله برأي الفنان سيد درويش “شد الحزام على وسطك غيره مايفيدك”.
يبقى أن أقول أيها السادة، بعيدًا عن إسقاط المدعو الحرمي على المملكة ومواطنيها، فالمملكة كبيرة بشعبها ومساحتها وعدد سكانها ومقدراتها ومكتسباتها ومواقفها الخليجية والعربية ، وليست في حاجة لشهادة كائن من كان، فضلاً عن كونها الحضن الدافيء لدول الخليج العربي، والساعيه دائمًا لفرض التضامن الخليجي والعربي كقضية محورية في سياستها باعتبار أن التضامن الخليجي والعربي يمثل القوة الحقيقية على طريق المواجهة، وكلما انفرطت إحدى عقده او تخللته صراعات هامشية إلا وتاثرت طبيعة المواجهة المصيرية بانعكاساتها لذلك حرصت المملكة على أن يكون تكريس ذلك التضامن منطلقًا لأي عمل إيجابي يراد له خدمة الأمة، ولهذا نراها فتحت قلبها وعقلها لمعرض “صُنع في قطر” ولأول مرة خارج قطر في العاصمة السعودية الرياض بهدف الترويج للصناعات القطرية، بعيدًا عن الإسقاط والتلاعب بالمفردات والادوات التي لايجيدها للأسف المدعو جابر الحرمي رئيس تحرير صحيفة الشرق القطرية.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.