الرئيسية 10 الأخبار 10 الحلول الفورية تباشر 500 معاملة طارئة بتعليم القصيم

الحلول الفورية تباشر 500 معاملة طارئة بتعليم القصيم

   

 بلاغ ( سلطان المحيطب )-

أنجز فريق “لجنة الحلول الفورية” إتمام وتوجيه ما يقرب من 500 معاملة مستعجلة، تقدم بها مراجعو الإدارة العامة للتعليم بالقصيم، منذ اليوم الأول لانتظام طلاب وطالبات المدارس، حتى نهاية أسبوعهم الثالث، في العام الدراسي الحالي 1437-1438هـ.

وتعتبر اللجنة إحدى أبرز المبادرات التي تفردت بها الإدارة العامة للتعليم بالقصيم، للعام الثاني على التوالي، والهادفة إلى وضع الحلول الفورية، لكافة المعاملات الطارئة، التي تصاحب بداية العام الدراسي، فيما يخص قبول وتسجيل الطلاب والطالبات، والتجهيز والصيانة للمدارس والمقار التعليمية في القطاعين، بالإضافة إلى البت في فتح الفصول وفق الضوابط المرعية.

وبحسب رئيس اللجنة، مساعد المدير العام للشؤون المدرسية عبد الرحمن الصمعاني أن اللجنة قد وجه بتشكيلها المشرف العام على اللجنة، مدير عام التعليم بالقصيم عبد الله الركيان، تكريساً لاستعدادات الإدارة للعام الدراسي الحالي، وسعياً منها لضبط مسار العمل وانتظامه، لتحقيق أعلى درجات النجاح المتاحة، وبما يكفل بداية جادة ومميزة، يعيشها المشهد التعليمي بمدارسه ومقاره الإدارية.

وبين الصمعاني، أن اللجنة بفريقها المكون من مديري عدد من الإدارات التي تختص بإنجاز الأعمال المباشِرة لواقع المدارس، ولمتعلقات الطلاب والطالبات، وكافة أطياف الميدان التعليمي، في القطاعين، كإدارة شؤون المعلمين، والتخطيط المدرسي، والاختبارات والقبول، والصيانة، بدأت باستقبال المراجعين منذ اليوم الأول لانتظام الطلاب والطالبات، وعودة المعلمين والمعلمات، وباشرت عبر مقرها في صالة الاجتماعات الخاصة بمكتب المدير العام، ما يقرب من 500 معاملة، تم إنجازها وإتمامها، والبت في حلها، والعمل على توجيهها.

مشيراً، إلى أن المعاملات المنظورة من قبل فريق اللجنة، تباينت في مضمونها ما بين قضايا التسجيل والقبول للطلاب والطالبات، وما بين أعمال الترميم والصيانة، وعقود النظافة والمياه والتكييف، بالإضافة إلى مستجدات اكتمال تسديد المعملين والمعلمات، والعاملين والعاملات في المدارس، والمعالجات الفورية لحالات النقص، متى ما وجدت، بالإضافة إلى كل ما يتعلق في انتظام وسير العمل في المقر التعليمي، ومدى تحقق متطلبات ديمومة تخليص الأعمال وإنجازها في القطاعين.

وبين الصمعاني، أن اللجنة أثبتت جدواها وأهميتها، وحققت هدفها، ولذلك تم إقرارها من قبل المدير العام، للعام الثاني على التوالي، الأمر الذي يؤكد أنها لجنة محورية، وذات أثر مباشر في تسيير وتسهيل إتمام الأعمال.

  

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.