الرئيسية 10 الأخبار 10 مسيحي أحب ارتداء “الطاقية” فكانت سببا في إسلامه

مسيحي أحب ارتداء “الطاقية” فكانت سببا في إسلامه

مسيحي أحب ارتداء “الطاقية” فكانت سببا في إسلامه

لم يتوقع الحاج محمد نوح أن حبه لارتداء “الطاقية” قد يكون سببا في إسلامه، حيث بدأت قصته مع صديقه الليبي جابر، الذي اعتاد أن يهديه “طاقية” كل ما التقاه، وهو ما أعطى أهالي بوتساوانا الواقعة في جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا الجنوبية تصورا أنه مسلم، حيث إن 70 في المائة من سكانها مسيحون.

الأسئلة المتكررة من السكان في القرية قادت محمد نوح إلى البحث عن إجاباتها، حتى يستطيع الرد على أهالي القرية، ليجد نفسه مع الوقت قريبا من الإسلام محبا له، ويسلم في النهاية.

وقال محمد نوح “كنت أحب ارتداء الطاقية ويعجبني شكلها وكان صديقي جابر يذهب إلى ليبيا بين الفترة والأخرى ويلتقي صديقا له اسمه صهيب وهو أحد الطلاب الذين يدرسون في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وكان يأخذ منه “الطواقي” ليهديها إليَّ وبعد أن أصبحت أرتديها بدأ الأهالي يعتقدون أنني مسلم نظرا لقلة المسلمين في منطقتنا وفعلا بدأت أبحث عن أجوبة هذه الأسئلة وهو ما قادني إلى تعلم الدين الإسلامي واعتناق الإسلام”، وفقاً لـ”الاقتصادية”.

وأوضح أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين حقق حلمه في أداء فريضة الحج وهي الركن الخامس الذي كان يتمنى أن يوفقه الله لأدائه، مشيراً إلى الفرحة العارمة التي غمرته، حينما علم باختياره ضمن البرنامج، مشيدا بالرعاية والاهتمام الذي يجدونه من المشرفين والمسؤولين عن البرنامج.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.