الرئيسية 10 الأخبار 10 أمانة منطقة القصيم تشرع بتنفيذ المرحلة الاخيرة ” الجزء الجنوبي ” لطريق الملك عبدالله ببريدة

أمانة منطقة القصيم تشرع بتنفيذ المرحلة الاخيرة ” الجزء الجنوبي ” لطريق الملك عبدالله ببريدة

بلاغ – سلطان المحيطب

بدأت أمانة منطقة القصيم ممثلة بوكالة الأمانة للدراسات والإشراف (إدارة مشروع طريق الملك عبدالله) بتنفيذ الجزء الأخير من طريق الملك عبدالله الرابط بين طريق الملك خالد والدائري الداخلي الجنوبي لمدينة بريدة بعد الإنتهاء من إزالة العقارات الواقعة في هذا الجزء من الطريق, ويمتد طريق الملك عبدالله من شمال المدينة إلى جنوبها بطول حوالي (25) كم (من الدائري الشمالي للمدينة إلى الدائري الجنوبي “طريق الرياض-القصيم-المدينة”)

وكيل الأمين للدراسات والإشراف م . عبدالعزيز بن محمد السحيباني كشف الموقف التنفيذي للأعمال في طريق الملك عبدالله موضحا ان الجزء الذي بدأ العمل عليه يمثل وصلة مهمة من الطريق حيث يربط الدائري الداخلي الجنوبي للمدينة مع كل من طريق الملك خالد وطريق عمر بن عبدالعزيز , حيث يجري العمل حالياً حالياً على تنفيذ الاعمال الانشائية النهائية لتقاطع طريق الملك عبدالله مع الملك خالد ونفذ حوالي (75%) من كبرى التقاطع وشارف على الإنتهاء , كما يجري العمل على استكمال الأعمال الإنشائية للقواعد والأساسات في تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق عمر بن عبدالعزيز , وكذلك تجرى الأعمال لتنفيذ الوصلة الرابطة بين طريق الملك فيصل وطريق عمر بن عبدالعزيز , كما كشف السحيباني انه يجري على قدم وساق أعمال تنفيذ كبري تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك فيصل حيث واجهت الأعمال صعوبات تتمثل في إرتفاع منسوب المياه السطحية وتم التعامل مع هذه الصعوبات وحلها و إستمرار العمل , كما تجري أعمال تنفيذ كبري تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق علي بن أبي طالب وذلك بصب العوارض الحاملة للجسر وتنفيذ طريق الخدمة وترحيل الخدمات المتعارضة مع الجسر والممثلة في خطوط مياه , وصرف صحي , وهاتف , وكهرباء , كما بدأت أعمال تنفيذ تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الضاحي وذلك بتنفيذ اعمال الانشاء التمهيدية للجسر في هذا التقاطع وبهذا تكون عدد التقاطعات والمواقع الجاري العمل بها (8) مواقع .

ويمثل طريق الملك عبدالله الجاري العمل على إنهاؤه مشروعاً ريادياً مهماً للنقل بمدينة بريدة ومنطقة القصيم حيث يربط النطاق الحضري لشمال المدينة بجنوبها ويربط مدينة بريدة بمدينة عنيزة ومستقبلاً ليصل إلى مدينة المذنب , وتم خلال العام الجاري 1437هـ فتح ثلاث أجزاء من الطريق تشكل حوالي (70%) من اللحركة المرورية .

(null)

(null)

(null)

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.