الرئيسية 10 الأخبار 10 هكذا أحرج الجبير لجنة الكونغرس: أين مصدركم؟

هكذا أحرج الجبير لجنة الكونغرس: أين مصدركم؟

هكذا أحرج الجبير لجنة الكونغرس: أين مصدركم؟

اعترف مدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة في معهد واشنطن سايمون هندرسون بنجاح الدبلوماسية السعودية في إحراج لجنة تحقيق الكونغرس الأمريكي حول الأحداث المحيطة بهجمات الـ11 سبتمبر، لعدم وجود أدلة ثابتة وواضحة حيال الاتهامات ضد السعودية. وقال: كان من حق السعودية أن تتساءل أين الدليل على تلك الاتهامات؟ من صفحات مرقمة من 415 إلى 443 في التحقيق الذي أجراه الكونغرس حول هجمات 11 سبتمبر، إلا أن هذا السؤال كان محرجا للجنة ولم تتمكن من الإجابة الحقيقية.

وأضاف هندرسون أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الذي أمضى أياما يراجع هذه الأوراق مع أعضاء الكونغرس الأمريكي، أحرج أعضاء اللجنة من خلال المراجعة الدقيقة للأوراق وانتهت المراجعة أنه ما من أدلة تدين السعودية.. وهذا التقرير خال من المصداقية والموضوعية.

وأشار مدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة في معهد واشنطن نقلت لجنة التحقيق عن مصدر تم حجبه، مدعياً وجود أدلة دامغة تشير إلى أن هناك دورا سعوديا في أحداث 11 سبتمبر، والسؤال المحرج الثاني الذي وجهه الجبير للجنة.. من مصدركم ولماذا تحجبون المصدر وأين هي الأدلة!

وعند نشر هذه الصفحات، قدمت شركة «كورفيس» للإعلام مقرها في واشنطن لأعضاء الكونغرس تحليلها الخاص الذي بدأ باقتباس من مقابلة أجراها مدير وكالة الاستخبارات المركزية جون برينان مع قناة العربية في 11 يونيو 2016 وفيما يلي جزء منه وقال: «لم يكن هناك أي دليل يشير إلى أن الحكومة السعودية كمؤسسة أو مسؤولين متورطون».

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.