الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10 معالي الوزير: مرت سنة على تعيينك لكن لا شيء يفرح القلب حتى الآن

معالي الوزير: مرت سنة على تعيينك لكن لا شيء يفرح القلب حتى الآن

صالح-الشيحي_avatar_1-90x90
قصة المصباح السحري قصة عالمية تحفز على الخيال، وتمت ترجمتها إلى العديد من اللغات في العالم..
سأقدمها لمعالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل، وهو رجل “خفيف النفس”، غاية في الأدب، وقمة التهذيب والتواضع..
حديثي عن المصباح السحري ليس جديدا، وأذكّر به كل من أحمل له المحبة والتقدير، ولا شك أن “الوزير الحقيل” منهم، أقول هذا وأنا لست من مجموعة المستشارين الذين تمتلئ بهم ممرات الوزارة في مبناها “المستأجر” – هل قلت مستأجرا!
كما أنه ليست بيني وبينه مراسلات “واتساب” حتى أبعث به ما لدي!
وزارة الإسكان هي المصباح السحري أو الإبريق السحري، والذاكرة الشعبية -يا معالي الوزير- تختزن صورا متشابهة تجعل الناس تحلق في عالم الأمنيات والأحلام..
القصة تقدم لنا صورة واحدة للمصباح السحري، لكنها تقدم لنا صورا كثيرة للأشخاص الذين يعثرون عليه!
إما شخص بائس.. أو شخص في ورطة.. شخص مثقل بالأمنيات.. أو شخص أحلامه كثيرة.. يسير في غابة عند الغروب.. أو يصيد السمك عند الظهيرة.. وفجأة يعثر على المصباح.. فيحدث نفسه -هكذا تقول القصة بالطبع-: “سآخذ هذا المصباح وأذهب به للسوق فلربما بعته بثمن جيد.. ولكن من الذي سيشتري مصباحا قديما يكسوه الصدأ”؟!
يتناول هذا الشخص فاقد الأمل، قطعة قماش ثم يبدأ بـ”مسح المصباح”..
فجأة يخرج دخان كثيف من فم المصباح.. يتشكل الدخان على شكل عفريت أو “مارد”.. يصرخ العفريت بضحكات مُجلجلة: “شبيك.. لبيك.. عبدك بين يديك”!
فيبدأ صاحبنا بسرد أمنياته التي يحققها له هذا العفريت.
لدينا في السعودية تقول القصة إن أحد المواطنين طلب من العفريت منزلا.. فضحك العفريت بصوت مرتفع قائلا: “خبل أنت.. أنا لو أقدر أجيب بيت، ما سكنت في هالمصباح المصدي”!
معالي الوزير: هذا الأسبوع مرت سنة كاملة على تعيينك في منصبك.. وأعترف لك بأنني أحد الذين استبشروا بمقدمك.. لكن لا شيء يفرح القلب حتى الآن.. لا بارقة أمل.. لا شيء محسوسا سوى تصريحات ومستشارين يقبضون مئات الآلاف، ويصرخون في القنوات..
الوقت يمضي يا وزيرنا المحبوب.. والناس محبطون.. هل لديكم شيء لهم؟!

صالح الشيحي – الوطن

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.