الرئيسية 10 الأخبار 10 موجة حر تاريخية في المملكة تبلغ ذروتها اليوم

موجة حر تاريخية في المملكة تبلغ ذروتها اليوم

 

بلاغ – متابعة

 

قال المتحدث الرسمي للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة حسين القحطاني لـ”الوطن” إن “محافظة جدة سجلت درجة حرارة بلغت 52 عام 2010، فيما سجلت كل من حفر الباطن والخفجي والقويعية 50 درجة مئوية في الأعوام الماضية”.
وأوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض الرائد محمد الحبيل الحمادي لـ”الوطن” أن “المديرية حذرت المواطنين والمقيمين من الأحمال الزائدة للكهرباء مع حلول فصل الصيف، ودعت إلى تجنب الأخطار التي قد تحدث نتيجة ارتفاع درجات الحرارة”، مطالبا بإتباع إرشادات السلامة الوقائية.

موجة حرّ تاريخية
أوضح تقرير نشره موقع الأرصاد الأميركي accuweather أن “منطقة قوية من الضغط الجوّي العالي تتمركز في العراق وحتى شبه الجزيرة العربية، والخليج العربي ستتسبب في موجة حرّ تاريخية على المنطقة”، مشيرا  إلى ارتفاع درجات الحرارة في جميع أنحاء المنطقة هذا الأسبوع، وخاصة أمس، وتصل إلى ذروتها اليوم.
وأضاف أن “أعلى ارتفاع قد تصل إليه درجات الحرارة في أيٍ من اليومين سيكون من العراق والجنوب الغربي من إيران وحتى الكويت والشمالي الشرقي من السعودية”، مشيرا إلى أن أعلى الأرقام القياسية الحالية لهذه المناطق تتراوح ما بين 51 و 53 درجة مئوية.
وأبان التقرير وفقاً  للوطن  أنه “حتى وإن لم تكن هذه الأرقام القياسية ثابتة فإن هنالك موجة حر خطيرة من المتوقع لها أن تجتاح الرياض في المملكة، ومدينة الكويت في الكويت، ومدينة البصرة في العراق ومدينة الأهواز في إيران”.
موجة حر سنوية
ذكر تقرير أن موجة حرارة كبيرة تضرب مساحات كبيرة من الولايات المُتحدة الأميركية هذا الأسبوع.
وأوضح التقرير ـ الذي نشر في مجلة time ـ أن “علماء الأرصاد الجوّية يقولون إن موجات الحرارة كهذه الموجة تضرب نصف الكرة الأرضية الشمالي سنويا، حتى وإن لم تغط الموجات هذه المساحة الواسعة بالكامل، على الأميركان أن يتوّقعوا نوبات أشد حرارة في المستقبل.
وأضاف أن “سبب موجة الحرارة هذه انتقال الهواء الحار من الغرب إلى الشرق متسببة في درجات حرارة عالية طوال الأسبوع، ونظام الضغط العالي المعروف عالميا بـ”القُبّة الحرارية” والذي يؤدي إلى تمركز الحرارة على سطح الأرض”.
وأبان التقرير أن “موجات الحرارة ستكون أشد تكرارا، حيث أظهرت الأبحاث الحديثة أن متوسط درجات حرارة الصيف لما بعد 2050 ستكون أعلى بكثير من الأرقام القياسية الحالية”.
وقال سين سبليتي “عالم أرصاد جوية” إن “على الناس في المستقبل أن يتوّقعوا ارتفاعا في موجات الحرارة بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري في العالم، حيث سيكون التغيّر أكثر وضوحا في أواخر هذا القرن”.
وأضاف أن “موجة الحرارة ستجعل شهر يوليو الحالي أكثر الأشهر حرا، وقد توقع العلماء من قبل أن عام 2016 سيكون أشد السنين حرا على الإطلاق بسبب التغيّر المناخي وحدوث ظاهرة إلنينو القوية”.
فيما شهدت معظم مناطق المملكة أمس موجة حر شديدة ناهزت 50 درجة مئوية، أكد تقرير أن منطقة قوية من الضغط الجوّي العالي تتمركز في العراق، وحتى شبه الجزيرة العربية والخليج العربي ستتسبب في موجة حرّ تاريخية على المنطقة، ومن بينها المملكة، وخاصة الرياض، وأن الارتفاع بدأ أمس، ويبلغ ذروته اليوم.
الأحساء والهفوف الأعلى حرارة
سجلت مدينتا الأحساء والهفوف أمس أعلى درجات حرارة بين مدن المملكة بواقع 47 درجة، تلتهما مدينة الخرج بـ46 درجة، فيما سجلت مدينة أبها أقل درجة حرارة بـ29 درجة.
وأوضح تقرير درجات الحرارة أن “أكثر المدن تأثرا بارتفاع الحرارة كانت الأحساء، والدمام، والظهران، وحفر الباطن، والنعيرية، ومنطقة المدينة المنورة، ومكة المكرمة الساحلية منها، والمناطق الجنوبية الداخلية نجران وشرورة”.
ودعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة إلى متابعة تقارير الأرصاد اليومية، وخاصة درجات الحرارة المتوقعة، للأخذ بالإرشادات المعنية بسبب الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة، والتي تستمر حتى نهاية شهر أغسطس، وتوخي الحذر في فترات الذروة من 12 ظهرا إلى 3 عصرا والالتزام بالإرشادات المعلنة من الجهات المختصة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.