الرئيسية 10 الأخبار 10 أمير تبوك فهد بن سلطان عبر “الثامنة” : رفضت إزالة المساكن العشوائية … وأتحمل المسؤولية

أمير تبوك فهد بن سلطان عبر “الثامنة” : رفضت إزالة المساكن العشوائية … وأتحمل المسؤولية

أوضح أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان، عبر اتصال هاتفي لبرنامج “الثامنة” وفي حلقته التي ناقشت كارثة سيول تبوك، أن لجان حصر تقدير الأضرار شارفت على الانتهاء من أعمالها وستبدأ منتصف هذا الأسبوع بصرف التعويضات للمتضررين. وذكر الأمير فهد ” أننا نعيش في دولة مسلمة وشعب مسلم، نطلب الغيث من الله عز وجل ونشكره عليه، ونشكره عندما يمن علينا بالرحمة عند نزول الغيث، الأمطار التي نزلت على تبوك كانت بكميات كبيرة تفوق ما نزل من أمطار في السنوات العشر الماضية، وبلطف من الله عز وجل لم يحصل خسائر في الأرواح سوا حالة الطفل الذي سقط من يد والدته والذي نسميه ( طفل تبوك )، وهذا حصل في إحدى الصحاري التي تبعد عن مدينة تبوك 100 كم “. وبين الأمير فهد ” أن إخراج الأسر من مساكنهم في المناطق المتضرره تم باحترافية عالية من قبل الدفاع المدني، فبعض الأسر اخرجت احترازياً وبعضهم كان للضرورة، وكلهم تم تأمين المسكن المناسب في الفنادق والشقق المفروشة، وبعض الأهالي الطيبين فتحوا بيوتهم للناس المتضررة، والذي لم يرغب بالسكن في الفنادق والشقق صرف له سكن وإعاشة، والآن بعض الناس عاد إلى بيته “. وكشف الأمير فهد ” أن اللجان الخاصة بحصر وتقدير الأضرار قاربت على الانتهاء من عملها، وسيتم صرف التعويضات منتصف هذا الأسبوع، وأضاف الأمير بأنه من حصول الكارثة وحتى اليوم لم يتقدم أحد لأمارة المنطقة بشكوى حول فقده لبيته، والكل يعمل ليل نهار لمساعدة الناس حتى أن القضاة استمروا في العمل حتى منتصف الليل لإصدار صكوك ووثائق للمتضررين الذين لا يمتلكون وثائق امتلاك لمنازلهم”. وشدد الأمير فهد ” أن المملكة تحرص على تقديم المساعدات لدول العالم فكيف بمواطنيها السعوديين، ولا نقبل أن يوجد مواطن متضرر ولم تقدم له المساعدة اللازمة”. وأوضح الأمير فهد بن سلطان ” أن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين تابعوا ما حصل في تبوك لحظة بلحظة من بداية نزول الأمطار، وحتى يتأكدوا بأن لا يوجد — أكثر

صحيفة عاجل الإلكترونية | الأخبار

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.