كشف رئيس نادي الاتحاد إبراهيم البلوي أن إدارته تبحث عن الحصول على أكبر قدر من الفائدة، عقب مغادرة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي مساء أمس إلى منطقة جبل علي الإماراتية، للدخول في معسكر خاص يستمر حتى يوم الجمعة المقبل، ويتخلله لقاءان وديان، قبل استئناف المنافسات المحلية بانتهاء مشاركة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم في التصفيات الآسيوية المشتركة.

وبعد الفوز على فريق الرائد في بريدة 2ـ0 الخميس الماضي ضمن الجولة الثانية من منافسات بطولة دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين، رفع فريق الاتحاد رصيده إلى ست نقاط، متساوياً مع فريقي الشباب والهلال في صدارة الترتيب العام للبطولة.

ويرى الرئيس الاتحادي أن الفريق لم يخرج بالفائدة المرجوة من معسكره الإعدادي لمنافسات الموسم الجاري، الذي احتضنته مدينة ميلانو الايطالية، في منتصف شهر يوليو الماضي، وحتى الأيام الأولى من شهر أغسطس الجاري.

وقال الرئيس الاتحادي في تصريح خاص لـ”الرياضية” أمس تحدث من خلاله عن المستوى العام للفريق بعد جولتين من بطولة دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين: “لم نصل بعد إلى المستوى المقنع لنا كمجلس إدارة، ونحن نعمل على تهيئة كافة الأجواء للاعبين والجهازين الفني والإداري من أجل تحقيق النتائج الايجابية في المواجهات المقبلة ابتداء من اللقاء أمام فريق نجران ضمن دور الـ16 لمسابقة كأس ولي العهد للمحترفين “.

وأضاف: “مع انطلاق معسكر الفريق المغلق في منطقة جبل علي لمدة ستة أيام، سنخوض مواجهتين وديتين أمام فريقي الوصل والجزيرة الإماراتيين، والفريق يحتاج إلى وقت حتى يبلغ مرحلة الانسجام، نظراً لدخول عدد كبير من العناصر المحلية والأجنبية على قائمته في الموسم الجاري “.

وبين البلوي الذي سيكمل في شهر يناير المقبل عامه الثاني رئيساً لنادي الاتحاد أن المدرب لازلو بولوني (روماني) بحاجة إلى مزيد من الوقت ليتعرف بشكل أكبر على إمكانيات اللاعبين.
وقال في هذا الجانب: “يحتاج بولوني مزيداً من الوقت، وهذا ما سيعمل عليه خلال المعسكر الحالي، وكان كثيراً ما يردد بأنه يرغب في خوض عدد من المباريات القوية لتجربة جميع اللاعبين “.

وتابع: “لذلك سيستغل الجهاز الفني المعسكر الحالي للتعرف عن قرب على اللاعبين، وكذلك ستجد المجموعة كامل فرصتها لفهم التكتيك الخاص للجهاز الفني والذي من وجهة نظري بأنه يعمل على صناعة فريق جديد، سيكون له شأن كبير في السنوات المقبلة “.

ولا يجد الرئيس إبراهيم البلوي حرجاً في التأكيد على أن المعسكر الإعدادي الذي احتضنته مدينة ميلانو الايطالية لم يكن مقنعاً بالنسبة له.

وقال في هذا الخصوص: “بالنسبة لي لم يكن مقنعاً بالنظر إلى المباريات الودية والتي كنت أتمنى شخصياً أنها جرت مع فرق على مستوى أعلى وأقوى “.

وزاد موضحـاً: “أما فيمــا يتعلــق بالانضباطية والتدريبات فإنه كان من أميز المعسكرات للفريق “.

وعن مخاوف تأثير غياب الرباعي المدافع ياسين حمزة ولاعب الوسط جمال باجندوح والمهاجمين مختار فلاته وفهد المولد عن المعسكر لظروف تواجدهم في معسكر المنتخب السعودي الأول لكرة القدم قال: “الأهم أن يستفيد الجهاز الفني من المعسكر ولو بنسبة 40 %، خصوصاً وأن المباريات المتتالية ستأتي بالمخزون اللياقي الإضافي للاعبين في بداية كل موسم، وفي الأيام الماضية عملنا المستحيل حتى نجحنا في تأمين مواجهتين وديتين أمام فريقين قويين، على أن نخوض بعدهما اللقاء أمام فريق نجران في مسابقة كأس ولي العهد قبل مواجهة فريق الفيصلي دورياً، بمعنى أن معدل المباريات سيكون مرتفعا قبل الدخول في منعطف الحسم لبطولة الدوري ابتداء من الجولة الخامسة عند ملاقاة فريق الهلال “.

ولم ينس البلوي الحديث عن بعض الأشياء التي يرى بأنها شكلت عائقاً أمام عمل إدارته في بداية الموسم بقوله: “واجهنا بعض العوائق في المفاوضات مع لاعبين محليين وأجانب لاستقطابهم، ولكن ما تحقق حتى الآن يبدو جيداً بالنسبة للرصيد النقطي ومواصلتنا للمشوار في مسابقة كأس ولي العهد وننظر للمزيد في المستقبل “.

وتحدث البلوي بشكل موسع عن مستويات باقي فرق بطولة دوري عبد اللطيف جميل بقوله: “جميعها ظهرت بنفس المستوى الذي كان عليه فريقنا، باستثناء فريق الهلال الذي أظهر جاهزيته الكاملة بالانتصار المستحق على فريق لخويا القطري في بطولة دوري أبطال آسيا “.