الرئيسية 10 أخبار رياضية 10 غضب أهلاوي اتحادي من رعاية الشباب بسبب «بوكسات الجوهرة

غضب أهلاوي اتحادي من رعاية الشباب بسبب «بوكسات الجوهرة

d7cddd89-8ee7-47ed-856f-0d43bce28db7

بلاغ – ابراهيم خليفة:

أكدت مصادر موثوقة، لـ«الشرق الأوسط»، أن ناديي الأهلي والاتحاد سيحصلان على 23 في المائة لكل منهما من بيع وتسويق أجنحة وغرف كبار الشخصيات في ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة (الجوهرة المشعة)، وذلك بحسب دراسة مادية قدمها الأمير عبد الله بن مساعد، الرئيس العام لرعاية الشباب، الذي فضل أن تدار عملية إدارة وتسويق هذه «البوكسات» من قبل الرابطة السعودية للمحترفين وليس الأندية أو شركة «صلة للتسويق الرياضي».

وبحسب المصادر الموثوقة فإن ناديي الأهلي والاتحاد عبرا عن غضبهما من القرار الذي يريان فيه حقا أصيلا من حقوقهما في إدارة وتسويق «البوكسات» في ملعب الجوهرة المشعة، وطالبا بضرورة أن يديرا البوكسات. لكن رعاية الشباب أصرت على موقفها لتمنح ذلك للرابطة السعودية للمحترفين.

وسيحصل الناديان السعوديان المستضيفان لأي مباراة تقام في جدة على 46 في المائة، على أن توزع القيمة الإجمالية بينهما، في ما ستخصص 23 في المائة أخرى للأندية الـ14 التي تصنف على أنها زائرة لا مستضيفة للمباراة، بحيث توزع عليها إيرادات ما تم بيعه في كل مباراة تخص هذه الأندية الزائرة لجدة.

ولعل اللافت للنظر أن الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وهي الجهة الحكومية التي يخصص لها ما يقارب المليار وثمانمائة مليون ريال سنويا كميزانية من الدولة، أدخلت نفسها في ما يسمى بالإيرادات من هذه «البوكسات»، إذ ستحصل على 15 في المائة من الإيرادات السنوية، وهذا الرقم أكثر من النسبة المخصصة لاتحاد الكرة السعودي الذي سينال 10 في المائة، فيما خصص للرابطة السعودية 6 في المائة رغم أنها هي من ستقوم بإدارة وتسويق البوكسات.

وبحسب مصادر «الشرق الأوسط» الموثوقة فإن عدد البوكسات في الملعب بلغ 18 بوكسا، وخصص اثنان لشركة «أرامكو» ورعاية الشباب طوال العام.

الجدير بالذكر أن هذه الغرف والأجنحة تقسم إلى أكثر من فئة، ما بين غرف تتسع إلى 8 مشجعين وأجنحة تتسع إلى 24 مشجعا، وتتراوح قيمة استئجارها لمدة عام ميلادي كامل ما بين 700 ألف ريال سعودي ومليونين ونصف المليون ريال سعودي. وبحسب المصادر فإن الدراسات تشير إلى أن الإيرادات في السنة الواحدة تصل إلى 20 مليون ريال سعودي.

وتعتبر هذه هي الخطوة الأولى من نوعها في الملاعب السعودية، حيث تعتبر هذه الغرف والأجنحة كتذكرة موسمية تسمح لمرتاديها بمشاهدة ومتابعة كل البطولات والمناسبات الرياضية التي تقام على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة وعلى مدار العام «كأس خادم الحرمين الشريفين، وكأس ولي العهد، ودوري عبد اللطيف جميل للمحترفين، ودوري أبطال آسيا، ومباريات المنتخبات السعودية الدولية والودية». وتعتبر مدة التأجير (بالعام الميلادي الواحد) وليس الموسم الرياضي الكامل. كما تمنح هذه الغرف أصحابها الحق في الاستفادة منها طوال فترة التعاقد السنوي، كاستخدامها كقاعة اجتماعات أو لمناسبات شخصية، ما دام الملعب في وقت التشغيل. كما تتمتع هذه الغرف بتقديم خدمة ضيافة من فئة 5 نجوم لمرتاديها المشجعين طوال وقت المباراة مع وجود مضيف خاص لكل غرفة مع سهولة الوصول إلى هذه الغرف والخروج منها عبر بوابات ومواقف خاصة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.