فضيحة إيرانية: سفينة المساعدات تحمل أرز منتهي الصلاحية وغير صالح للإستهلاك الأدمي.

wpid-1429809618السفن-الايرانية-قرب-اليمن.jpg.jpegكشفت مصادر مطلعة لموقع “يمن برس” أن سفينة المساعدات الإيرانية – التي أضطرت لإفراغ حمولتها في جيبوتي بسبب رفض السعودية دخلوها الموانئ اليمنية – تحمل مساعدات منتهية الصلاحية وغير صالحة للإستهلاك الأدمي.
وقالت المصادر أن 1200 طن من أصل 2500 طن إجمالي حمولة السفينة عبارة عن ارز ينتهي بداية يونيو 2015 أي بعد 5 ايام فقط، وسينتهي في وسط البحر قبل وصوله إلى المؤانى اليمنية، وكمية ضئيلة منه تنتهي بعد شهرين.
وأكدت المصادر أن الكمية محتجزة لدى برنامج الغذاء العالمي وأن الجهات اليمنية المختصة مازالت ترفض دخولها إلى اليمن لأنه سيتسبب بكارثة انسانية وقد يتسبب بالمرض للآلاف الناس.
وبحسب المصادر فإن تكلفة إرسال المساعدات إلى اليمن أقل بكثير من تكلفة إتلافها داخل الأراضي الإيرانية، لذلك عمدت إيران إلى إرسالها إلى اليمن كمساعدات، وتفضح هذه المساعدات الموقف الإيراني الذي يتعامل مع اليمن كمزرعة حيوانات لا أكثر.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.