الرئيسية 10 الأخبار 10 “التدريب التقني” تبرمُ اتفاقية لتوظيف (500) فنيّ سعودي في مشروع “وعد الشمال”

“التدريب التقني” تبرمُ اتفاقية لتوظيف (500) فنيّ سعودي في مشروع “وعد الشمال”

أبرمت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مذكرة تفاهم مع شركة التعدين العربية السعودية “معادن”، يوم الأربعاء 2 شعبان 1436هـ وذلك بديوان المؤسسة في الرياض، بهدف تدريب (500) شاب سعودي تمهيداً لتوظيفهم لدى مقاولي مشروع معهد “وعد الشمال”.

وبحضور محافظ المؤسسة الدكتور علي بن ناصر الغفيص وقع الاتفاقيات من جانب المؤسسة، والمهندس خالد بن صالح المديفر الرئيس التنفيذي لشركة معادن

وقع المذكرة عن المؤسسة الدكتور راشد بن محمد الزهراني نائب المحافظ للتدريب، وعن “معادن” المهندس نبيل بن عبدالعزيز الفريح نائب الرئيس الأعلى للموارد البشرية والاستدامة.

من جانبه، رحّب محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص بتوقيع مذكرة التفاهم التي ستساهم في توطين قطاع التعدين بالمملكة من خلال تدريب الشباب السعودي وتأهيلهم للعمل في هذا القطاع الحيوي الزاخر بالعديد من فرص العمل.

وأشار الغفيص إلى أن المذكرة الموقعة اليوم تأتي امتداداً للشراكة القائمة بين المؤسسة و “معادن” حيث أنهما شريكين استراتيجيين في تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية لسد حاجة سوق العمل من الأيدي الوطنية المدربة ,مشيراً إلى أن هذه الشراكة تتمثل في معهدي “وعد الشمال التقني” في الحدود الشمالية , و”المعهد السعودي التقني للتعدي” في عرعر. مؤكدا أن المؤسسة تدعم كل جهد يهدف إلى تأهيل وتدريب الشباب السعودي انطلاقا من توجيهات القيادة الحكيمة بالمملكة بالعمل على تدريب المواطنين وتأهيلهم ليشاركوا في مسيرة التنمية والبناء.

ومن جانبه، بارك المهندس خالد بن صالح المديفر الرئيس التنفيذي لشركة معادن هذه الاتفاقية، مشيرا إلى أن الشركة تملك سجلا ناصعا في برامج المسؤولية الاجتماعية، موضحا أنها تؤكد التزام “معادن” نحو موظفيها والمجتمعات التي تعمل فيها، انطلاقا من دورها في تنمية الوطن تماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة في الاستثمار بـ “الإنسان السعودي” .. تعليما وتدريبا.
وأشار المديفر إلى أن الاتفاقية بجانب توفيرها لفرص وظيفية لأبناء منطقة الحدود الشمالية، فإنها ستلبي احتياجات مقاولي مشروع وعد الشمال من العمالة الوطنية المدربة في تخصصات مختلفة، وتساندها نحو الالتزام بتعاقداتها تجاه مشروع “وعد الشمال”، مضيفاً أن “معادن” تعمل على تدريب وتأهيل وتوظيف الشباب السعودي، وتنطلق في ذلك من استراتيجية واضحة لإمداد قطاع التعدين بالكفاءات السعودية الشابة المؤهلة لسد احتياجات هذه الصناعات الحديثة نسبياً.
وقال المديفر، إن “معادن” تعي المسؤولية الكبيرة المناطة بها وهي تمضي قدما لإنجاز مهامها في “وعد الشمال” لتحقيق قيمة مضافة لاقتصاد المملكة، من خلال استثماراتها هناك والبالغة نحو 26 مليار ريال منها 21 مليار ريال في مدينة وعد الشمال لإنشاء مجمع للصناعات التعدينية ترتكز على أعمال تصنيع الفوسفات وصناعاته التحويلية، ومنه ستتوفر عدد من الفرص الاستثمارية التي تعتمد على مشروع معادن.
وأختتم المهندس المديفر تصريحه بالقول أن مشروع وعد الشمال احتضن ما يقارب من 1000 شاب سعودي من أبناء المنطقة من خلال فرص العمل لدى معادن أو لدى مقاولي المشاريع منهم متدربي شركة معادن وعد الشمال للفوسفات في المعهد السعودي التقني للتعدين بعرعر.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.