الرئيسية 10 الأخبار 10 زيارة أمير القصيم لمستشفيات بريدة الليلية المفاجئة تغيب الابتسامة عن محيا سموه بسبب النقص

زيارة أمير القصيم لمستشفيات بريدة الليلية المفاجئة تغيب الابتسامة عن محيا سموه بسبب النقص

بلاغ – فريق التحرير ( خاص )

تحرك أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز من قصره ، في منتصف الليل ،  ووقف على مستشفيي الملك فهد التخصصي وبريدة المركزي ، وزار أقسام الطوارئ وتحاور مع المشرفين في الإسعاف، وطلب الاتصال بمدير صحة القصيم بالإنابة ، لملاحظته حال الزحام الشديدة ، ونقص الكوادر الطبية المفترض تواجدها ، ولكنه لم يرد على الجوال ، ولم يرد في الاتصال الثاني أيضا  .

الزيارة التي باركها سكان منطقة القصيم ، وشكروا الأمير عليها ، لم تجعل الأمير الإنسان والمسئول الأول راضيا عن الخدمات الطبية المقدمة ، حينما أوضح سموه حاجة طوارئ مستشفى بريدة لزيادة الأطباء.

ففي مقاطع الفيديو التي انتشرت حاول أحدهم تبرير وضع الاسعاف بتصنيف الحالات إلى حرجة وعادية ، وشرح للأمير دلالة الخطوط الموضحة والمرسومة على الأرض، الأصفر والأحمر ، إلا أن سمو الأمير لم يهز رأسه بالموافقة، بل أكد وجود الزحام غير المبرر، وطلب من أحدهم الاتصال بمدير بالمسئول الأكبر في صحة القصيم أكثر من مرة، وفي الحوار عزم الأمير الدكتور فيصل، الاتصال بالدكتور أحمد السلوم، لتأكيد زيادة الأطباء، ولسان حال الأمير للمنظرين تحت وطأة الألم : ” سأخلصكم من نقص خدمات الإسعاف”.

وفي أطراف الحديث مع سموه ، حاول موظف توضيح عدد الحوادث المرورية التي استقبلها المستشفى، لكن ذلك أيضا لم يرض الأمير ، فمقال سموه ليس هذا مبررا لنقص الأطباء والزحام .

أبناء القصيم الذين تعودوا منذ حط الأمير الدكتور فيصل قدميه على أرض منطقة القصيم زياراته المفاجأة، والتي دفعت بالخدمات للأمام ، اشعلوا فتيل برامج التواصل ، معنونين رسائلهم ومشاعرهم بالتفاؤل ، وبانقضاء زمن ” كله تمام وحسب توجيهاتكم ” ، مؤكدين أن لفيصل بن مشعل هذا الأمير المخلص عاصفة ستقتلع كل مقصر في خدمة الإنسان في منطقة القصيم .

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.