الرئيسية 10 الأخبار 10 طفل فقد والديه في “خطأين طبيين” يتمنى أن يصبح طبيبًا

طفل فقد والديه في “خطأين طبيين” يتمنى أن يصبح طبيبًا

image

بلاغ – إبراهيم المسند

على الرغم من فقده والديه بسبب خطأين طبيين منفصلين في بيشة وجدة، إلا أن الطفل محمد بن ماجد القرني يرغب بأن يكون طبيبًا بالمستقبل حتى بات معلموه بابتدائية ومتوسطة تحفيظ القرآن بسبت العلايا، يلقبونه بالدكتور.

ويبرز طالب الابتدائي محمد بن ماجد القرني بمدرسته تحفيظ القرآن في مدينة سبت العلايا بطموحه الكبير بين أقرانه  الأمر الذي جعل معلميه يلقبونه بالدكتور نظرًا لرغبته بأن يصبح طبيبًا بالمستقبل.

وذكر الطالب محمد بن ماجد بأنه يعيش مع عمه ولا يجد تقصيرًا في رعايته، متابعًا : أحب مدرستي كثيرًا، كما أنني أحفظ ولله الحمد عشرة أجزاء من القرآن الكريم وأسترجع دروسي أولاً بأول كي أصبح طبيبًا بالمستقبل .

وكان الطفل محمد قد فقد والدته على إثر خطأ طبي بأحد مستشفيات بيشة الحكومية عندما أُجريت لها عملية تكميم معدة أواخر عام 2009 ، بينما فقد والده في عام 2010  ولحق بأمه في خطأ طبي آخر منفصل بمستشفى خاص شهير في محافظة جدة عندما دخل المستشفى يشكو من آلام بأسفل الرقبة وخرج منه متوفى.

ولاتزال مداولات تأخذ وقتًا طويلاً في القضية بين الهيئات الشرعية الطبية، في حين ماتزال أسرة الأب مستمرة في المرافعات القانونية ضد المستشفى الخاص في جدة للحصول على أمر قضائي منصف.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.