الرئيسية 10 الأخبار 10 خلال موتمر صحفي .. مؤسسو مركز القصيم الدولي : نسعى إلى تأصيل ثقافة الانتشار الاقتصادي “والعقيلات” محفزنا التاريخي (صور)

خلال موتمر صحفي .. مؤسسو مركز القصيم الدولي : نسعى إلى تأصيل ثقافة الانتشار الاقتصادي “والعقيلات” محفزنا التاريخي (صور)

image

بلاغ – تغطيات

أكد المدير العام ورئيس مجلس إدارة مركز القصيم الدولي للمؤتمرات والمعارض الشيخ ورجل الأعمال سليمان بن إبراهيم العمري أن المركز يسعى إلى تأصيل وزرع ثقافة الانتشار الاقتصادي، ويهدف إلى احتضان وجمع الكثير من المناشط التجارية والاقتصادية، التي تساهم في دفع عجلة التنمية على مستوى المنطقة، بالإضافة إلى استقطاب الكفاءات الخدمية الشابة والمؤهلة، التي تعزز من محفزات الاستثمار.

وتناول العمري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بحضور نائب رئيس مجلس إدارة مركز القصيم الدولي للمؤتمرات والمعارض عبد العزيز بن عبد الله الحميد، والمدير التنفيذي لفعاليات “قصيم النماء ومشاريع التنمية” الدكتور أحمد بن محمد العمار، أهمية مناسبة تنظيم فعاليات “قصيم النماء ومشاريع التنمية” التي يرعاها ويشرفها صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز يوم الاثنين 15-7-1436هـ بوصفها مناسبة اقتصادية وطنية، تحمل على عاتقها نشر وتبليغ المنجزات والمخرجات التنموية، التي تقدمها الجهات الحكومية والأهلية، وتعمل على إبراز الوجه الحقيقي للمشاريع والبرامج التي تعمل على إنجازها وتنفيذها الكثير من إدارات ومؤسسات وشركات القطاع العام والخاص.

وفي ملمح تاريخي رمزي أشار العمري إلى أصالة مثل تلك المناشط التجارية والاقتصادية التي تشتهر بها مدينة بريدة بوجه خاص، ومنطقة القصيم بوجه عام، حينما يتم ربط ذلك بالأثر الاقتصادي والتجاري والاجتماعي الذي أحدثه “تجار العقيلات” قبل عقود، حينما كانت رحلات العقيلات تنطلق من مدينة بريدة، لتجوب بلاد الشام والعراق ومصر وفلسطين، بوصفهم “ملتقى اقتصادي” جاء على هيئة قافلة تجارية، تعمل على توريد وتوزيع ونشر الثقافة التجارية والسوقية والشرائية لكل موارد ومنتجات المناطق المجاورة.

في حين أوضح نائب رئيس مجلس إدارة المركز عبد العزيز الحميد أن المركز سيكون مستعداً طيلة أيام السنة لاستقبال وتنظيم كل المناسبات والفعاليات التي تخدم رسالته التنموية والاقتصادية، وتعزز من قيمة المدينة والمنطقة، وتدفع بحوافز الاستثمار والتجارة نحو تحقيق المصالح والمنافع المشروعة.

مضيفاُ أن الرسالة التي يقوم عليها المركز تهدف إلى احتضان المعارض والمؤتمرات والفعاليات السياحية المحلية والإقليمية والدولية، مع تقديم الخدمات المساندة لها من خلال مركز حضاري ومعلم ثقافي متخصص، يساهم في تنمية الاقتصاد الوطني.

من جانبه أوضح المدير التنفيذي لفعاليات “قصيم النماء ومشاريع التنمية” الذي يحتضنه مركز القصيم الدولي للمؤتمرات والمعارض الدكتور أحمد بن محمد العمار أن شركة قصر الريادة للمؤتمرات والمعارض الدولية التي تقوم بتشغيل وتنظيم الفعاليات في مركز القصيم الدولي هي شركة سعودية ينصب اهتمامها على إقامة وإدارة وتنظيم المعارض والمؤتمرات والفعاليات السياحية، من خلال مركز تتوفر فيه مجموعة واسعة من القاعات والصالات، والخدمات المساندة، بطريقة احترافية متخصصة.

كما أكد العمار على أن المركز الدولي بتجهيزاته وقاعاته وأركانه المختلفة والمتنوعة يستهدف في احتضانه للمناسبات التجارية والاقتصادية العمل على التدريب وإقامة ورش العمل المصاحبة لكل منشط مقام.

مشدداً على أن استغلال المناسبات والفعاليات في استقطاب المستثمرين والتجار يأتي بالتوازي مع حرص المعرض على تهيئة وتجهيز القاعات والورش التدريبية، كونها تبني وتؤسس للكفاءات والطاقات المهنية على أكمل وجه.

image

image

image

image

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.