الرئيسية 10 الأخبار 10 “البيعة” و”الأمن الفكري” في لقاء مديري المدارس بـ #القصيم‎

“البيعة” و”الأمن الفكري” في لقاء مديري المدارس بـ #القصيم‎

استهل مدير عام التعليم بالقصيم عبد الله الركيان لقاءه بمديري المدارس التابعة للإدارة العامة برفع أسمى عبارات الشكر والتقدير باسمه وكافة منسوبي ومنسوبات التعليم بالمنطقة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على أوامره الملكية الأخيرة، معلنين البيعة والطاعة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

كما جاء التأكيد خلال اللقاء الذي أقيم صباح اليوم في مسرح مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الرياضية ببريدة، على أهمية تعزيز مقومات “الأمن الفكري” لدى الطلاب والطالبات، والتشديد على تلاحم وتراص الجبهة الوطنية الداخلية بوجه أصوات التغرير والفساد، بالإضافة إلى التوصية بتشكيل عدد من اللجان التي تتابع وتبحث تلك المحاور والمقترحات، كأحد أهم محاور اللقاء، التي ناقشت العديد من القضايا التعليمية والفنية الخاصة بالواقع التعليمي والمدرسي.

اللقاء بدأ بتناول مساعد المدير العام للشؤون التعليمية صالح الجاسر أهمية إدراك القائد التربوي لمسؤوليته المهنية والأخلاقية تجاه البرامج والخطط التعليمية، التي يتم تطبيقها على المشهد التعليمي، مع ضرورة الإيمان التام بجدوى العمل التكاملي بين مكونات العملية التعليمية.
كما تحدث الجاسر عن عدد من الإجراءات الفنية والمهنية التي يفترض بمنسوبي التعليم الالتزام بها، بوصفها إجراءات تتناول طبيعة العمل الإداري والتعليمي، كالموازنة بين العلاقات الإنسانية من جهة، وبين متطلبات العمل الإداري، بالإضافة إلى منظومة الآداء المدرسي، القائمة على أسس مهنية ووظيفية ملتزمة.

وجاءت كلمة مدير عام التعليم بالقصيم عبد الله الركيان التي وجهها لزملائه مديري المدارس لتؤكد لهم أن المنظومة التكاملية بين مكونات المدرسة والواقع التعليمي مع القيادات في التعليم هي أحد أهم مسببات النجاح الذي تعيشه المنطقة تعليمياً، وهي بمثابة الشاهد الجلي للبيئة النشطة والمحفزة لتحقيق الأهداف المرسومة والمرجوة.

وأشاد الركيان بالبرامج التوعوية والتعليمية النوعية التي تقدمها العديد من الأقسام والإدارات، وتصب في تأكيد معززات اللحمة الوطنية، وتثبيت ركائز التراص الداخلي، التي تقف في وجه كل من يريد بأمن واستقرار هذه البلاد شراً.

وقد تضمن اللقاء الذي جمع المدير العام ومساعده التعليمي وعدد من مديري الإدارات والأقسام بمديري المدارس الكثير من المداخلات والمناقشات التي اقترحت عدداً من المنهجيات والتوصيات التي تصب في مصلحة الواقع التعليمي، وجاءت توصية المدير العام بتشكيل لجنة لتدارس آلية مقترحة لصيانة المدارس، كأبرز تلك المخرجات التي نتجت عن طرح تطلعات وهموم مديري المدارس.

DSC_1565

DSC_1557

DSC_1554

DSC_1542

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.