الرئيسية 10 الأخبار 10 حرم أمير منطقة القصيم تشهد حفل تكريم المتقاعدات في التعليم

حرم أمير منطقة القصيم تشهد حفل تكريم المتقاعدات في التعليم

image

بلاغ – أسماء عبدالرحمن

شهدت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت سلمان المنديل حرم سمو أمير منطقة القصيم حفل تكريم المتقاعدات من منسوبات الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم خلال الفترة من 1432حتى 1435هـ ، والذي تقيمه الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم ممثلة في إدارة الإشراف التربوي صباح يوم الأثنين الموافق 1/7/1436هـ في مركز الملك خالد الحضاري ببريدة. 

حيث بلغ عدد المتقاعدات حوالي 500متقاعدة من منسوبات إدارة التربية والتعليم بمنطقة القصيم من قائدات تربويات ومعلمات وإداريات وعاملات شملت الأعوام 1432_1435.

وقد تخلل الحفل كلمة الإدارة العامة للتربية والتعليم ألقتها مساعد المدير العام للشؤون التعليمية “بنات” هيفاء اليوسف رحبت فيها بصاحبة السمو الأميرة عبير بنت سلمان المنديل وبالحضور الكريم مشيرة بأن هذا الحفل حفل وفاء وعرفان وتقدير واحتفاء بكوكبة كان لها الفضل بعد الله في بناء لبنات وطننا الغالي فتحية طيبة مباركة في هذا اليوم لما قدمنه لتحقيق الرسالة النبيلة والأمانة العظيمة فقد بذلن الجهود العظيمة لخدمة الدين والوطن وولاة الأمر فلهن كل التحية والتقدير,وما الاحتفاء اليوم إلا ترجمة حقيقية لما يقدمه ولاة الأمر يحفظهم الله تجسيدا لاهتمامهم برسالة التعليم التي هي رسالة الأنبياء والمرسلين فهذا التكريم يجدد الوفاء لكن، ولا يسعنا في هذا اليوم إلا أن نقف لكن احتراما وعرفانا  وتقديرا لجهودكن المبذولة في الميدان التربوي التي أسهمت في التنمية الوطنية مؤكدة على أن حياة المسلم كلها عطاء تزداد نموا وإنتاجا فكلما طال العمر ازدادت خبرته واستصوب رأيه , داعية الله بأن يوفق إمامنا الملك سلمان ويتمم له النصر المؤزر على عدوه وأن ينصر جنودنا الأبطال ويديم على مملكتنا الحبيبة أمنها وآمانها وعزها ورخاءها واستقرارها . 

وبهذه المناسبة قدمت مديرة الإشراف التربوي شريفة الجمعة شكرها وتقديرها لصاحبة السمو الأميرة عبير المنديل حرم أمير منطقة القصيم على رعايتها وتشريفها لهذا الحفل،مشيرة إلى أن الرعاية تمثل تتويجا ودعما لمنسوبي التربية والتعليم وامتداداً لاهتمام سموها في دعم هذا القطاع التربوي المهم ومنسوبيه،كما أعربت عن سعادتها بتكريم هذه النخبة من القيادات المتميزة والمعلمات والعاملات المتقاعدات اللاتي كان عملهن نموذجا واضحا لقدرة المرأة السعودية على الإبداع والتميز.,مختتمة حديثها  بشكرها لمدير عام التربية والتعليم عبدالله إبراهيم الركيان  والمساعدة للشؤون التعليمية هيفاء اليوسف والمساعد للشؤون المدرسية عبدالرحمن الصمعاني  على إقامة هذا التكريم الذي يمثل لمسة وفاء وتقدير لأهل العطاء.

بعد ذلك شاهد الحضور أوبريت ملحمة الوطن أعقبه كلمة المتقاعدات ألقتها نيابة عنهن نوال العجاجي رحبت فيها بصاحبة السمو الأميرة عبير المنديل والمساعدة للشؤون التعليمية ومديرات الإدارات والمشرفات التربويات ومنسوبات التعليم ثم عبرت عن سعادتها وتشرفها وزميلاتها المتقاعدات بتقلدهن وسام مهمة من المهمات السامية التي أنيط بها رفعة الأمم وبها تعلو الهامات وبها تتنافس الدول وبها ترتقي أو تتخلف فما أروعها من مهمة تلك هي مهمة التعليم ونحن الآن نقف أمامكم وقد تفاوتت سنوات الخدمة حتى بلغت بالبعض مايقارب الأربعين عاما من البذل والعطاء من الجد والإخلاص حتى يخيل للبعض بل الكل منا أن هذه السنوات الطوال ماهي إلا بضع سنين سارت لما نشعر به من تلذذ بالعطاء وسعادة بالبذل مشيرة بأن التقاعد قد يكون من أصعب القرارات التي يتخذها الموظف خاصة إذا كان محبا لعمله مخلصا فيه ولئن اضطررنا نحن المتقاعدات لاتخاذه في يوم ما فليس تقاعسا عن واجب أو إهمالا لأمانة أو هربا من مسؤولية بل هو لإيمان بأن لكل مرحلة طاقة ولكل جهد حدود ولكل عمل متطلب ,وماهذا التكريم إلا قناة من قنوات العرفان والشكر لنا من وزارتنا بشكل عام ومن إدارتنا بشكل خاص وقد توج هذا التكريم بأن يكون برعاية حرم سمو أمير القصيم رعاها الله .

مهيبة بزميلاتها المتقاعدات للمشاركة في الأعمال التطوعية في كل مجال ومكان لخدمة مجتمعنا ووطننا الذي أعطانا الكثير مقدمة باسمها ونيابة عن زميلاتها المتقاعدات الشكرللمساعدة للشؤون التعليمية ومديرة الإشراف التربوي  واللجان العاملة ومثمنات لهن هذا الاهتمام . بعده  تشرفت المتقاعدات بالسلام على صاحبة السمو الأميرة عبير بنت سلمان المنديل وتسليمهن دروع شكر وتقدير.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.