الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10 كرسي المعالي وأستراتيجية التغيير…

كرسي المعالي وأستراتيجية التغيير…

المبارك
ما أجمل أن نتطور ولكن لا نتغير فاالتغيير يشّل حركة التفكير ويصيب العقول بالذهول فيا مرحباً أيها الوزير نرحب بك مطوراً قائداً تقودنا إلى إكمال مشوارالخطط نحو النجاح لا ناقضاً للهمم. من كان يسهر من أجلها حتى الصباح معادياً من كان يعمل بها معتبراً نفسك منقذاً من الفشل مستخدماً عصائك ملوحاً بها هاتفاً نحو الفلاح نحو الفلاح…
أتسأل لماذا؟ لا تكون هناك خطط إستراتيجية للتطوير وإعادة هيكلة تكون بعيدة المدى تتراوح من ١٠ الى ١٥ سنه قابلة للتطوير وغير قابلة للتغيير تتوافق مع مستويات التنمية الوطنية الشاملة تتكامل فيها الأهداف الرئيسية والسياسات والإجراءات، تُمّكن الوزارات من بلوغ أهدافها بفاعلية وكفاءة عالية تحمي الوزارات من التغيير المستمر الذى كلف الكثير دون جدى
وهذه الأستراتيجية لا تتغير بتغير الوزير و لكن يقوم فقط بالأشراف عليها متابعاً سير العمل بها مذللاً للعقبات التى تواجهها.
يقوم بعمل خطط الإستراتيجية منظمة مستقلة مكونه من فريق إداري محترف من العلماء والمتخصصين حسب تخصص الوزارة يتمتعون بخبرات عالية سوى من داخل الوطن أو من خارجة حسب الكفاءة الموجودة يقوم بتحديد الأهداف السنوية و الإستراتيجيات قصيرة المدى والتي تتسق مع الأهداف بعيدة المدى والإستراتيجيات العامة ويشرف على تنفيذ القرارات وتقييم النتائج بواسطة نظام معلومات متكامل وفعال كذلك تقييم مدى نجاح العملية الإستراتيجية و الإستفادة من المعلومات المرتدة في زيادة فعالية القرارات كذلك تشرف حتى على تقييم أداء الوزير.
فبذلك نكون حافظنا على الهمم و عدم إهدارالوقت وجهد الموظفين وتبذير المال العام من قرارات تكلف الوزارات ما يعادل نصف ميزانيتها من تغيير شعارات وغيرها. فيجب أن لا تخضع الوزارات الى الأجتهادات الفردية والقرارت الإدارية الشخصية المبنية على ردود أفعال ومواقف سواء كانت تخص الأنظمة أو الوظائف أو الأشخاص و المسميات يجب أن لا تتغير وتبقى كما هي ومحاسبة المقصر على الأداء و الإنتاجية مما يكون له أثر في بناء التحفيز و الأبداع في خلق جو من التنافس في الأداء وبث روح الإنتماء والإحساس بالمسئولية لجهة عملهم وليس لشخص الوزير بالإضافة إلى الأستقرار الوظيفي.

ختاماً, ما بين غفوة عين وأنتباهتها يغير الله من حال إلى حال ، ما يحزنني حال موظفين الوزارات حتى الكراسي لا تسلم من التغيير بقدوم صاحب المعالي الوزير يتسابقون من ينال القرب منه ومنهم من يصبح ضمير…

خالد المبارك الحميد
almubark@hotmail.co.uk

تعليق واحد

  1. محمد الحريري

    لكل مقال مقام سلمت اناملك د.خالد المبارك .

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.